تقنية

غوغل تعترف رسمياً: موظفينا تنصتوا على تسجيلات المساعد الصوتي

 

اعترفت غوغل بأن موظفيها يستمعون إلى محادثات مسجلة بواسطة مساعد غوغل الصوتي حتى بدون تشغيل المستخدم Hey Google.

ووفقًا لأحد التقارير، قدمت عملاقة التكنولوجيا هذا الاعتراف خلال اجتماع مغلق مع مسؤولي الحكومة الهندية، على الرغم من أن غوغل حاولت تبرئة ساحتها من هذه المزاعم.

وقال مندوب غوغل أمس الأول إن المقتطفات المسجلة قبل أمر Hey Google لا يتم حفظها. وأخبرت المصادر أيضًا صحيفة إنديا توداي أن الشركة اعترفت بأن المساعد الصوتي الخاص بها يسجل أحيانًا الصوت على هاتف ذكي أو مكبر صوت ذكي حتى عندما لا يتم استدعائه.

وأوضحت غوغل كيفية عمل النظام المساعد في بيان لهيئة أندرويد حيث قالت “في وضع الاستعداد، يعالج الجهاز مقتطفات قصيرة من الصوت (بضع ثوانٍ) لاكتشاف التنشيط – مثل قول “مرحبًا غوغل”، وإذا لم يتم اكتشاف أي تنشيط، فلن يتم إرسال هذه المقتطفات الصوتية أو حفظها في غوغل”.

وأشار البيان أيضًا إلى أنه عندما يكتشف المساعد كلمة التنبيه الخاصة به، يمكن أن يتضمن التسجيل بضع ثوانٍ قبل تنشيط المساعد الصوتي الخاص بالمستخدم لتنفيذ طلبه في الوقت المناسب.

واعترفت غوغل سابقًا بأن الموظفين يستمعون إلى التسجيلات القصيرة لتحسين فهم اللغة في منتجاتها. وأوضح ديفيد مؤنس، مدير المنتجات في غوغل في عام 2019 “كجزء من عملنا لتطوير تقنية الكلام لمزيد من اللغات، نتشارك مع خبراء اللغة حول العالم الذين يفهمون الفروق الدقيقة واللهجات الخاصة بلغة معينة”.

وأضاف ديفيد “يقوم خبراء اللغة هؤلاء بمراجعة وتدوين مجموعة صغيرة من الاستعلامات لمساعدتنا على فهم هذه اللغات بشكل أفضل. هذا جزء مهم من عملية بناء تقنية الكلام، وهو ضروري لإنشاء منتجات مثل مساعد غوغل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: