أخبار العالم

الأسد يؤدي القسم الدستوري رئيسا لسوريا ويدعو من “غُرر بهم” للعودة إلى “حضن الوطن”

أدى الرئيس السوري، بشار الأسد، القسم الدستوري رئيسا للبلاد لولاية رابعة على التوالي، ودعا من “غُرر بهم” إلى العودة إلى بلادهم مشيرا إلى أن الشعب السوري قادر على إعادة بناء اقتصاده الذي أنهكته حرب السنوات العشر.

وقال الأسد في كلمة له بعد أداء القسم الدستوري: “الشعب الذي خاض حرباً ضروسا واستعاد معظم أراضيه بكل تأكيد قادر على بناء اقتصاده في أصعب الظروف وبنفس الإرادة والتصميم”، حسب قوله.

وأضاف الرئيس السوري قائلا: “المرحلة القادمة في إطار الاستثمارات هي التركيز على الاستثمار في الطاقات البديلة وهو استثمار رابح ومجزٍ”، على حد تعبيره.

وتابع الأسد: “أكرر دعوتي لكل من غرر به وراهن على سقوط الوطن وعلى انهيار الدولة أن يعود إلى حضن الوطن لأن الرهانات سقطت وبقي الوطن”، على حد قوله.

ورأى الرئيس السوري أن السوريين داخل وطنهم “يزدادون تحديا وصلابة والذين خطط لهم أن يكونوا ورقة ضد وطنهم تحولوا إلى رصيد له في الخارج يقدمون أنفسهم له في أوقات الحاجة”، حسب قوله.

وقال الأسد: موجها حديثه للسوريين: “برهنتم بوعيكم وانتمائكم الوطني أن الشعوب لا تهون عزيمتها في الدفاع عن حقوقها مهما أعد المستعمرون من عدة .. أرادوها فوضى تحرق وطننا وأطلقتم بوحدتكم الوطنية رصاصة الرحمة على المشاريع التي استهدفت الوطن”، حسب قوله.

وكان قد فاز بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية التي أُجريت في مايو /أيار الماضي، بنسبة تجاوزت 95% وسط شكوك حول نزاهة الانتخابات وعدالة المنافسة فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى