سياحة و سفر

ميسان … دلوعة الغيم .. رفيقة الضباب والمطر

عندما تُفكر في السياحة الداخلية في بلادنا الغالية وخاصة في هذه الأيام في فصل الصيف اللاهب ؛ تتجه البوصلة إلى جنوب المملكة حيث يمتاز بالأجواء الباردة والمناظر الطبيعية الخلابة .

ولعل كل مكان في جنوب مملكتنا الغالية يمتاز بصفات تُميزه عن غيره إلا أن إحدى هذه الأماكن سيسر ناظرك ويسلب عقلك ويجعلك في حيرة من أمرك ؛ إنها ميسان رفيقة الضباب والمطر وموطن الجمال ودلوعة الغيم .

تقع محافظة ميسان في الجنوب الغربي من مملكتنا الغالية وبالتحديد جنوب محافظة الطائف حيث تبعد عن محافظة الطائف حول الـ 90 كلم وعن مكة المكرمة حول 220 كلم وهي إحدى محافظات منطقة مكة المكرمة والتي تُصنف محافظة من الفئة (ب) ويتعبها ستة مراكز هي ميسان الأم وبني سعد ؛ حداد بني مالك ؛ القريع بني مالك ؛ ثقيف ؛ الصور بني الحارث ؛ أبو راكة ” وتأتي على مساحة نحو 4721.77 كم²، ويسكنها حوالي 71.1 ألف نسمة ؛ ويحدها من الشمال محافظة الطائف، ومن الشرق محافظة تربة، ومن الجنوب الشرقى منطقة الباحة، ومن الجنوب الغربي محافظة أضم، ومن الغرب محافظة الليث.

تتربع المحافظة وسط أرض خضراء من الغابات التي تغلب عليها أشجار العرعر برائحتها الشذية متوسدة التاريخ، متصفة منذ أزمان بعيدة بجبالها الشاهقة التي يصل ارتفاع بعضها أكثر من 2500 متر فوق سطح البحر ؛ وتعد هذه المنطقة من أجمل المناطق على الإطلاق وتعتبر مصيفاً لعروس المصايف (الطائف) وتشتهر هذه المنطقة بكرم أهلها وجمال طبيعتها، فجبالها المتزينة بشجر العرعر ونباتات الصوم والزيتون البري (العتم) والضرم، وقلاعها القديمة المتناثرة في كل قراها

يُقال في تسميتها أنه أُشتق من الميس وهو التبختر،ولا غرو فميسان من جمالها يُخيل للناظر أنها العروس التي تتبختر بزينتها وجمال طبيعتها

ميسان تشتهر بجبالها الشاهقة وأوديتها الخصبة وسهولها الجميلة وحصونها التاريخية الأثرية ومنتزهاتها الطبيعية وعدد من السدود ولعل من أهم جبالها جبل إبراهيم والعصيدة والحدب حصير واعذب والخيالة وقرن جعده وملتح وكشا وكوبان وبيضان وجاوان.

وتشتهر محافظة ميسان بزراعة الفواكه والخضروات مثل العنب والرمان واللوز والكوسه والخيار والتين الشوكي ” البرشومي ” والتين البري “الحماط” واللوز والطماطم والفاصوليا والبزاليا والفول والمشمش والرمان والكمثرى والتفاح ومن الحبوب القمح والشعير والذرة ؛ وكذاك انتاج العسل والورد .

تمتاز محافظة ميسان باعتدال أجوائها  طوال العام، حيث يعتبر مناخ المحافظة بارد شتاءً ومعتدل صيفاً يميل إلى البرودة ، وتتحوّل أرض محافظة ميسان إلى خضراء بالكامل في فصل الربيع، حيث تعتبر من أكثر المناطق في محافظة الطائف عرضة لتساقط الأمطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: