جولة في دولة

بعد 77 عاما من إلقائها .. فرنسا تبطل قنبلة بريطانية تزن نصف طن

بعد 77 عاما من إلقائها ولم تنفجر حتى الآن، أبطلت السطات الفرنسية قنبلة تزن نصف طن وتعود للحرب العالمية الثانية جنوب شرقي البلاد، بعد عملية إجلاء طالت 1800 شخص.
القنبلة التي ألقاها سلاح الجو البريطاني في مارس عام 1944، اكتشفت في إبريل من العام الماضي قرب مدينة سانت إتيين خلال أعمال حفر.

وألقيت خلال غارات هدفت إلى تدمير مصانع في مدينة لاريكاماري الصغيرة التي كان الجيش الألماني يستخدمها أثناء احتلاله فرنسا.

ومنذ اكتشافها بقيت القنبلة مدفونة على عمق أكثر من 3 أمتار تحت الأرض بانتظار تعطيلها الذي حدث اليوم، حيث نقلت القنبلة إلى موقع شمالي فرنسا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن توما ميشو المسؤول في مقاطعة لا لوار أن مئات الأشخاص شاركوا في العملية، “بينهم 130 شرطيا تولوا فرض طوق أمني في محيط موقع القنبلة الذي كان مراقبا عبر كاميرات الفيديو وطائرة مسيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: