جولة في دولةسياحة و سفر

تمّ التأكيد بأن سويسرا سوف تفتح حدودها للضيوف من دول مجلس التعاون الخليجي، الذين تلقّوا لقاحهم اعتباراً من 26 یونیو 2021.

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع
یتم قبول جميع اللقاحات المعتمدة من وكالة الأدوية الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية بما في ذلك لقاح سینوفارم، حتى 12 شھراً بعد التطعيم الكامل.
اتخذت الحكومة السویسریة قرارھا بالعودة إلى الحیاة الطبیعیة بعد الجائحة العالمیة. وسوف تفتح سویسرا حدودھا للضیوف من دول مجلس التعاون الخلیجي الذین تلقّوا لقاحھم اعتباراً من 26 یونیو 2021 دون الحاجة إلى الخضوع للحجر الصحي أو الفحوصات.
یتم قبول جمیع اللقاحات المعتمدة من وكالة الأدویة الأوروبیة ومنظمة الصحة العالمیة بما في ذلك لقاح سینوفارم، بعد 12 شھ ًرا من التطعیم الكامل.
یمكن طلب تأشیرات شنغن مرة أخرى من خلال مراكز “في اف اس” اعتباراً من الیوم. و یمكن للأطفال غیر الملقحین حتى سن 16 السفر مع والدیھم الذین تم تطعیمھم، بین 16 و 18 عاما یحتاجون إلى إجراء اختبار PCR.
الإماراتیون لایحتاجون إلى تأشیرة.
تكتسي الحریة الكاملة للسفرعلى الصعید الدولي والافتتاح الكامل للبنى التحتیة السیاحیة (المطاعم والمناسبات والمرافق الترفیھیة) أھمیة قصوى بالنسبة للسیاحة. وبالتالي، فإن صناعة السیاحة السویسریة مستعدة لاستقبال الضیوف من دول مجلس التعاون الخلیجي مرة أخرى اعتباراً من 26 یونیو. تم وضع مفاھیم الحمایة الشاملة لضمان سلامتھم. یقول ماتیاس ألبریخت، مدیر ھیئة السیاحة السویسریة في دول مجلس التعاون الخلیجي: “یسعدنا جداً أن نتمكن من الترحیب بضیوفنا من منطقة دول مجلس التعاون الخلیجي في سویسرا مرة أخرى. مع طبیعتنا الجمیلة ومدننا غیر المزدحمة، حیث المكان المثالي للاستمتاع بالھواء النقي والبحیرات الصافیة والمروج الخضراء والجبال المغطاة بالثلوج – باختصار: عطلات مریحة بین الأصدقاء والعائلة”.
ففي دول مجلس التعاون الخلیجي، الرغبة في السفر قویة للغایة. كما یخطط الناس الآن لرحلاتھم في الصیف. ولھذا ذكرت الحكومة السویسریة أنھا تلتزم باستراتیجیة الافتتاح للاتحاد الأوروبي، أو بالأحرى منطقة شنغن، وبالتالي ستھدف إلى فتح حدود البلاد أمام الأشخاص الذین تم تطعیمھم، اعتباراً من 26 یونیو، في الوقت المناسب تماماً للعطلة الصیفیة. حقیقة أن سویسرا – التي تعتبر وجھة سفر مرغوبة جداً في جمیع أنحاء العالم – مستعدة للترحیب بالضیوف الدولیین من شھور الصیف فصاعدًا أمر إیجابي جداً. ویُقدّر الضیوف – خاصة بعد الجائحة – قیم سویسرا مثل الموثوقیة والنظافة والسلامة والطبیعة.
مفاھیم الحمایة القصوى.
على مدى الأشھر 12 الماضیة، أثبتت مفاھیم الحمایة الصارمة أنھا فعالة جداً وضمنت عدم وجود بقعة ساخنة لتفشي المرض في أي وجھة سیاحیة في سویسرا، على الرغم من حقيقة أن الفنادق والمطاعم في الفنادق ومنتجعات التزلج كانت مفتوحة. یستخدم أكثر من 4000 شركة سیاحیة علامة “نظیفة و آمنة” السویسریة لتوثیق تطبیق مفاھیم الحمایة الشاملة. یمكن للضیوف الحصول على معلومات حول مفاھیم الحمایة المختلفة الحالیة على الموقع الإلكتروني لھیئة السیاحة السویسریة، وبالتالي، معرفة التدابیر التي تم تنفیذھا بأقصى قدر من الشفافیة لضمان حمایتھم وسلامتھم المتبادلة.

الروابط:
Opening of Switzerland
www.clean-and-safe.ch

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: