أخبار العالم

باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى “البشر”

أكد باحثون صينيون أنهم عثروا على فيروسات جديدة في الخفافيش أقرب من الناحية الوراثية لفيروس كورونا “كوفيد 19”.

وأوضحوا أن الفيروسات الموجودة في الخفافيش لديها القدرة على الانتقال إلى البشر، وقد عُثر عليها في مقاطعة يونان جنوب غربي الصين.

وكتب الباحثون في تقرير نُشر في دورية “سيل” العلمية، أنهم جمعوا 24 جينوماً جديداً لفيروس كورونا من أنواع مختلفة من الخفافيش، بما في ذلك أربعة فيروسات تشبه فيروسات كورونا SARS-CoV-2.
أوضحوا أن الاكتشاف الحالي -إضافة لما تم جمعه من تايلاند في يونيو 2020- يظهر بوضوح أن الفيروسات المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بـ SARS-CoV-2 تستمر في الانتشار في مجموعات الخفافيش، وقد تحدث في بعض المناطق بوتيرة مرتفعة نسبياً.

وبينوا أن الخفافيش معروفة بحملها مجموعة متنوعة من الفيروسات التي تسبب أمراضاً خطيرة بين البشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: