جولة في دولة

موجة غضب باليمن بسبب لقاء ممثل حماس بقائد مليشيا الانقلاب محمد علي الحوثي

سادت حالة من الغضب على منصات التواصل الاجتماعي باليمن، عقب زيارة ممثل حركة حماس لقائد مليشيا الحوثي المتمردة باليمن.

وكان ممثل حركة حماس معاذ أبو شمالة، قد التقى القيادي محمد علي الحوثي وتبادلا الهدايا في صنعاء.

المحلل والباحث اليمني محمد جميح استنكر الواقعة، وعلق عليها قائلا :” في الوقت الذي قوبلت جريمة الحوثي بحرق أطفالنا بصاروخ باليستي على مأرب بإدانات واسعة تُكرم حركة حماس مجرم الحرب.

وتساءل جميح : ” هل يختلف أطفال غزة عن أطفال مأرب.. هل يصح التمييز بين الضحايا بسبب نوعية الصاروخ؟! عموماً، أراد الحوثي بنشر صور اللقاء اليوم تشتيت التركيز على جريمته، وحماس أعطته الفرصة”.

كما استنكر الواقعة الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة وعلق عليها بالقول :”  أمس التقى ممثل “حماس” في صنعاء (معاذ أبو شمالة)؛ مع محمد علي الحوثي، وكرّمه بدرع الحركة.

وأضاف الزعاترة أن الحوثي يمثل أقلية انقلبت على ثورة شعب بالأكاذيب، وأشعل حريقا مدمّرا.. يا قوم: اتقوا الله في حركتكم وقضيتكم، ولا تفقدوها حاضنة الأمّة، فهي الأهم والأبقى.

وسخر الشيخ عبد الله العكيمي من اللقاء قائلا : ” لم أشعر بالندم في حياتي على ما قدمناه لحماس إلا اليوم عندما شاهدت تكريم ممثلها في صنعاء للحوثي”.

وتابع قائلا :” كنا ننتظر من حماس أن تدين المجزرة الحوثية بحق الأطفال في مأرب فإذا بها تكرم العجل الحوثي.. ألا تعلمون أن تكريمكم  للحوثي يعني مشاركتكم لجرائم الحوثيين في اليمن .. ما هكذا تورد الإبل يا حماس”.

وأوضح أن حماس بشكرها لجماعة الحوثي الإرهابية واستمرار فتح مكتبها في صنعاء ارتكبت أكبر خطأ في تاريخها

وطالب حماس بالرجوع إلى مراجعة مواقفها، فإما أن تكسب جماعة الحوثي المنبوذة شعبيا وإقليميا وإما أن تكسب الشعب اليمني وشعوب الإقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: