أخبار العالممال و أعمال

“منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد 2021” يجمع قادة العالم في سنغافورة بين 16 و19 نوفمبر

عمدة مدينة نيويورك السابق ومؤسس مجموعة بلومبرغ "إل.بي مايكل آر. بلومبرغ" يستضيف المنتدى السنوي الرابع لتعزيز الفرص الاقتصادية الكبرى في العالم في ظل التعافي من الأزمة الصحية العالمية

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع
بالتزامن مع التعافي التدريجي للاقتصاد العالمي وخروجه من مرحلة الإغلاق، أعلنت مجموعة بلومبرغ الإعلامية اليوم عن تنظيم الدورة السنوية الرابعة من منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد خلال الفترة ما بين 16-19 نوفمبر 2021 في سنغافورة. وسيجمع المنتدى نخبة من رجال الأعمال ورؤساء الدول والمبتكرين والأكاديميين البارزين، والمؤثرين من القطاعين العام والخاص والدول المتقدمة والنامية من الشرق والغرب بهدف دفع الجهود الرامية لبناء اقتصاد عالمي مستدام يوفر فرص العمل، ويحدّ من عدم المساواة، ويعزز الصحة العامة.
وبهذه المناسبة، قال مايكل آر. بلومبرغ، عمدة مدينة نيويورك السابق لثلاث ولايات ومؤسس مجموعة بلومبرغ إل.بي. وبلومبرغ الخيرية: “منذ انعقاد منتدى الاقتصاد الجديد في نسخته الأخيرة، أثبتت التغيرات التي شهدها العالم أهمية المنتدى والمواضيع التي يناقشها، حيث أظهر الوباء مدى ترابطنا، وبيّن أهمية تعزيز التعاون فيما بيننا. كما أثبتت اللقاحات الجديدة قوة التكنولوجيا وأهمية الشراكات بين القطاعين العام والخاص لمواجهة التحديات التي تواجه البشرية. ونظراً لتباين آثار تفشي الفيروس وتبعاته على الدول المختلفة، والإمدادات غير المتكافئة للقاحات على مستوى العالم، فإن أمامنا شوطاً طويلاً يتعيّن علينا قطعه لبناء مستقبل عادل. ويعدّ منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد فرصة لقادة العالم لمناقشة القضايا الرئيسية والتفكير في حلول لها ولغيرها من القضايا – بما في ذلك التحديات والفرص الناتجة عن تغيّر المناخ. ويسعدنا العودة إلى سنغافورة التي تعتبر من أكثر دول العالم ابتكاراً، والدولة التي استضافت النسخة الافتتاحية من المنتدى”.
وتعود فعاليات منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد الذي يحظى بدعم كبير من الدولة المضيفة سنغافورة، لتقام في وقت نواجه فيه تحديات كبيرة وفرصاً هائلة بسبب تغيّر ميزان القوى بين الشرق والغرب. وستقتصر المشاركة الشخصية في المنتدى على نحو 400 من القادة العالميين تماشياً مع الإجراءات الوقائية المعتمدة في سنغافورة والمتعلقة بضمان سلامة المشاركين.
من جانبه، قال لي هسين لونغ، رئيس وزراء سنغافورة: “يسعدنا اختيار سنغافورة لاستضافة منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد 2021 الذي سيجتمع نخبة من قادة الأعمال لمناقشة عدد من القضايا العالمية الهامة. هذه المرة الثانية التي تستضيف فيها سنغافورة هذا المنتدى بعد الاستضافة الناجحة للنسخة الافتتاحية عام 2018. وتماشياً مع التزامنا في سنغافورة وضع الصحة والسلامة على رأس أولوياتنا، سنعمل بشكل وثيق مع فريق عمل بلومبرغ لتوفير بيئة آمنة تضمن صحة وسلامة جميع المشاركين في المنتدى شهر نوفمبر القادم”.
وسينضم المشاركون في المنتدى إلى برنامج عمل يهدف إلى المشاركة في تطوير استراتيجية التعافي العالمية بعد أسوأ أزمة اقتصادية يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية. ونظراً للإنفاق الكبير من قبل الحكومات حول العالم للتعافي من تبعات أزمة كوفيد-19، فإن العديد من المواضيع كالالتزام بخفض انبعاث الكربون والوصول بها إلى المستوى صفر وغيرها من القضايا الهامة ستهيمن على المناقشات ضمن ركائز المنتدى الخمس التي تشمل المناخ، والمدن، والتمويل، والتجارة، والصحة العامة. وستساعد النقاشات المباشرة في سنغافورة في تحديد الأولويات وأفكار ورش العمل، واستكشاف السيناريوهات لدفع العالم قدماً في العام المقبل.
وللمرة الأولى، سيستقبل منتدى بلومبرغ للاقتصاد مجموعة جديدة من القادة أصحاب الرؤى الفريدة خلال الفعالية الافتراضية “محفز بلومبرغ للاقتصاد الجديد” التي تقام في 30 يونيو. وتشمل قائمة المدعوين عدداً من رواد الأعمال والتكنولوجيا وصانعي السياسات ممن يعملون لتطوير الحلول والابتكارات التي من شأنها إحداث التغيري الإيجابي وتحقيق مستقبل أكثر استدامة وازدهاراً . وسيسلط الحدث الضوء على أعمالهم المبتكرين لاسيما في مجالات الفضاء والمناخ والتمويل والصحة. كما ستلعب هذه المجموعة دوراً أساسياً في المساعدة في تشكيل حوار منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد الذي يقام سنوياً في نوفمبر، وذلك عبر تنفيذ الأفكار الجديدة واعتماد التفكير الخلاق لتجاوز التحديات التي تواجه البشرية.
ومن شأن منصة بلومبرغ الإعلامية للأخبار العالمية أن ترفع مستوى محادثات المنتدى التي سيقودها مدير التحرير أندرو براون. حيث تساهم النشرة الإخبارية اليومية “بلومبرغ للاقتصاد الجديد” التي تم إطلاقها مؤخراً في إبقاء مجتمع القادة المؤثرين على تواصل مع الجماهير، وذلك إلى جانب التغطيات الأسبوعية على تلفزيون بلومبرغ وراديو بلومبرغ وسلسلة الفعاليات الافتراضية “نقاشات الاقتصاد الجديد”.
ويتولى الدكتور هنري أ. كيسنجر الرئاسة الفخرية للمجلس الاستشاري لمنتدى بلومبرغ الاقتصادي، بينما يرأسه السيد هنري إم بولسون جونيور. وسيدعم المجلس الاستشاري منتدى بلومبرغ في جهوده، ويتألّف من أكثر من 40 من الشخصيات الحكومية ورجال الأعمال البارزين من جميع أنحاء العالم.
وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”: “يمثل بداية تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات جائحة كوفيد-19 محفزاً قوياً للقطاعين العام والخاص لتعزيز تعاونهما بهدف إيجاد حلول مشتركة للتحديات العالمية الجديدة”.
وأضاف: “من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص يُمكننا بناء أسس متينة تستند إليها المرحلة المقبلة من النمو الصناعي. وسيكون الحد من تداعيات تغير المناخ والحلول التجارية لتكنولوجيا إزالة الكربون من أهم أولويات هذا النمو، وكلنا ثقة بأن هذه المواضيع ستتيح فرصاً اقتصادية جديدة لتطور كل من الاقتصادات المتقدمة والنامية”.
يضم المجلس الاستشاري عدداً من الأعضاء، بمن فيهم موكيش أمباني، رئيس شركة ريلاينس إندستريز المحدودة؛ وشارلين بارشيفسكي، الممثلة التجارية الأمريكية السابقة والشريك الدولي الأول في شركة ويلمر هال للمحاماة؛ ومارغريت تشان، المدير العام السابق لمنظمة الصحة العالمية؛ وبيل غيتس، الرئيس المشارك لمؤسسة بيل وميليندا غيتس؛ وجيتا غوبيناث، كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي؛ ويوريكو كاواجوتشي، وزيرة الخارجية السابقة ووزيرة البيئة السابقة في اليابان، وأستاذة وزميلة زائرة في جامعة موساشينو؛ وخورخي باولو ليمان، مؤسس شركة 3جي كابيتال؛ وجان ليو، رئيسة شركة ديدي تشوكسينغ؛ وستريف ماسيوا، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة إيكونيت غروب؛ ولبنى العليان، رئيسة اللجنة التنفيذية في شركة العليان للتمويل ورئيس مجلس إدارة بنك ساب؛ وكونداليزا رايس، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ومستشارة الأمن القومي؛ ومينوش شفيق، مديرة مدرسة لندن للاقتصاد والسياسة ونائب محافظ بنك إنكلترا السابق؛ ونيل شين، الوكيل العالمي لشركة سيكويا كابيتال، والشريك المؤسس والمدير في شركة سيكويا كابيتال الصين؛ وإلين جونسون سيرليف، أول رئيسة لليبيريا وحائزة على جائزة نوبل للسلام؛ ولورنس سمرز، وزير الخزانة الأمريكي الأسبق والرئيس الفخري والأستاذ في كلية تشارلز دبليو إليوت في جامعة هارفارد؛ وتيرسيتا تي سي-كوسون، نائب رئيس شركة إس إم للاستثمارات؛ وغيرهم.
ويُقام المنتدى لعام 2021 بالشراكة مع كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك ومجموعة دانغوت وإكسون موبيل وبنك إتش إس بي سي و شركة هيونداي موتور وشركة ماستركارد وشركة تاتا سانز وشركة فانكه. كما ستكون شركة ماكنزي وشركاؤه شريك المعرفة الحصري و-IDA Ireland الشريك الإقتصادي
سيتم الإعلان عن تفاصيل برنامج المنتدى، وقائمة المتحدثين الإضافيين في برنامج محفز بلومبرغ للاقتصاد الجديد ومنتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد في وقت لاحق. يمكنك الاطلاع على المزيد من التفاصيل على الموقع neweconomyforum.com، كما يمكنك الانضمام إلى المناقشات عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الوسم #منتدى_الاقتصاد_الجديد، ومتابعة صفحات المنتدى على تويتر وفيسبوك ولينكدإن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: