جولة في دولة

الفلسطينيون يجبرون الاحتلال على إزالة الحواجز من ساحة باب العامود بالقدس

 

أعلن الإعلام إسرائيلي أن هناك أوامر بإزالة الحواجز الشرطية الإسرائيلية من باب العامود في القدس الشرقية وسط أنباء عن تهدئة.

وعقب الإعلان قال عضو الكنيست إيتمار بن غفير إن قرار مفتش الشرطة بإزالة الحواجز الحديدية عند باب العمود هو تراجع مخزي وانتهاك صارخ للسيادة “الإسرائيلية”، استسلمت الحكومة وشرطة القدس للعنف مساء اليوم وهذا سيكلفنا الكثير.

وكان مفوض شرطة الاحتلال الإسرائيلية قد وجّه بإزالة الحواجز في ساحة باب العامود التي كانت السبب وراء الأحداث التي تشهدها القدس خلال الأيام الماضية.

كما أعلنت قناة كان العبرية أن من خرج منتصرا من الأزمة الأخيرة في القدس هما حمـ ـاس والعرب في القدس – وهذا يعد تأكيدا بأن “الفوضى” والعنف ضد اليهود ومؤسسات الدولة “يؤتي ثماره، بحسب وصفها.

وقد تم فتح درجات باب العامود وإزالة الحواجز الحديدية، فيما رفع الشبان الفلسطينيون بالمنطقة أصواتهم بالهتاف للأقصى والقدس :”هي هي هي القدس عربية”.

يذكر أن التوترات قد تصاعدت، بعد الأحداث التي وقعت في الأيام الأخيرة بين يهود وفلسطينيين في القدس الشرقية،  حيث اندلعت مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية مساء أمس الأول الجمعة عند خروج المصلين من حرم المسجد الأقصى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: