منوعات

منصة إحسان ابتكار تقني سعودي لمساعدة الاشخاص الاكثر احتياج

بقلم عبد العزيز بن محمد ابو عباة

منصة إحسان منصة وطنية تم إنشائها على الشبكة العنكبوتية بصورة احترافية وبمهنية عالية وهي تهدف إلى تقديم يد العون للغارمين؛ و الاسر الفقيرة، ودعم المشاريع التنموية وتقديم العلاج للمحتاجين في المشافي الطبية وغيرها من المشاريع التى تسهم في تغطية حاجة الفئات الاكثر احتياجا من خلال تقديم التبرعات لهم في مختلف مجالات الخير عبر منصة إحسان بسهولة وسرعة وموثوقية..
ومما يميز هذه المنصة الاشراف الحكومي عليها وفق أنظمة تتسم بالشفافية والحوكمة التي تعكس ثقافة المجتمع السعودي في التكافل والشعور بالمسؤلية الاجتماعية تجاه الفئات المحتاجة. وتدار المنصة بواسطة كفاءات سعودية لها خبرات طويلة في المنظمات غير الربحية .
وتعد منصة إحسان إحدى الحلول المبتكرة لعلاج مشكلة الفقر ودعم المشاريع التنموية التي تحقق الاستدامة والاستقرار الاسري وتعزز من الترابط الاجتماعي بين افراد المجتمع، وقد ظهر ذلك جليا في الاقبال المنقطع النظير في التبرع عبر هذه المنصة التي اتخذت من قول الله عز وجل ( لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ وَمَا تُنفِقُوا ) شعارا لها فجاءتها التبرعات من كل فج عميقا بدءا من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والذي دعم المنصة ب ٢٠ مليون ريالا وسمو ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان – حفظهما الله – ب ١٠ مليون ريالا مرورا برجال الاعمال والشركات التجارية والمؤسسات المانحة وانتهاءا بمحدودي الدخل من الموظفين والعمال وحتى الاطفال حيث بلغت قيمة التبرعات حتى الآن اكثر من ٥٠٠ مليون وتدل هذه التبرعات من عمر المنصة القصير ما تتمتع به حكومتنا الرشيدة والشعب السعودي من تلاحم واستشعار لاعمال الخير والتكافل الاجتماعي.
فالتحية والتقدير لكل من دفع مبلغا من المال ولو كان قليلا لإدخال السرور في قلوب المحتاجين والمعوذين وأسأل الله عز وجل ان يجعلهم ممن قال فيهم ( الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: