جولة في دولة

بحضور الرئيس الفرنسي.. آلاف يتجمعون لتشييع جثمان رئيس تشاد

تجمع الآلاف في الساحة الرئيسية بالعاصمة التشادية نجامينا اليوم الجمعة لتشييع جثمان الرئيس إدريس ديبي الذي قُتل أثناء قيادة القوات في صد هجوم للمتمردين يوم الاثنين.

ويشارك في الجنازة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس غينيا ألفا كوندي وغيرهم من زعماء الدول الأفريقية، على الرغم من تحذيرات بعدم حضورهم لدواع أمنية.

وحكم ديبي تشاد لأكثر من ثلاثين عاما وكان أحد السياسيين الأكثر حنكة في أفريقيا ونجح في الإمساك بزمام السلطة على الرغم من حركات التمرد التي وصلت حتى بوابات قصره.

وعلى الرغم من انتقاد جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان له بسبب حكمه الاستبدادي، فإنه نجح في ترسيخ مكانته كحليف عسكري مهم للقوى الغربية في الحرب العالمية على المتشددين الإسلاميين.

وقال إيمانويل جابا، وهو شاب من سكان العاصمة “حرر بلدنا من الديكتاتورية ومنحنا فرصة المشاركة الكاملة في الديمقراطية”.

وأعلن الجيش وفاة ديبي يوم الثلاثاء، بعد يوم من إعلان مسؤولي الانتخابات فوزه بفترة رئاسية سادسة. وقاطعت معظم أطياف المعارضة الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: