أخبار العالم

هجمات صاروخية تستهدف محيط مطار بغداد الدولي

سقطت ليل الخميس-الجمعة ثلاثة صواريخ في قاعدة عسكرية بمطار بغداد الدولي تتمركز فيها قوات عراقية وأخرى أميركية.
وأطلِقت الصواريخ من منطقة “حي الفرات” القريبة من مطار بغداد، جنوب غرب العاصمة العراقية.
يذكر أن “حي الفرات” محاذي لمنطقة “حي الجهاد” في العاصمة العراقية.

وقالت مصادر إن الصواريخ الثلاثة سقطت في القاعدة الجوية في الجزء الذي تشغله القوات العراقية وليس القوات الأميركية.
ويتقاسم هذه القاعدة عسكريون عراقيون وآخرون أميركيين يشاركون في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش.
ودوّت صفارات الإنذار في “قاعدة فكتوريا العسكرية” الأميركية في داخل المطار إثر الهجوم.

ولم ترد تقارير عن خسائر مادية أو بشرية إثر الهجوم الذين لم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عنه.

وتقوم القوات الأمنية العراقية الآن بعملية بحث عن منصات إطلاق الصواريخ. وذكرت وسائل إعلام عراقية أنه تم العثور على منصة غربي بغداد أطلقت منها الصواريخ.
وذكرت وسائل إعلام عراقية أن الصواريخ التي سقطت في محيط المطار من نوع “كاتيوشا”، مضيفةً أن أحدها سقط بالقرب من مهبط الطائرات.

كما ذكرت وسائل إعلام عراقية أن اثنان من الصواريخ الثلاثة سقطا قرب عربات حماية السجن المركزي في بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: