أسواق كل الصحفتقنية

مختبر الصوتيات من هواوي: تقنية عالية الجودة تشقّ طريقها للأمام

الغرفة الأكثر هدوءاً في هواوي: التقنية الهائلة وراء سماعات FreeBuds الصغيرة

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع
تُمكّنك سماعات الأذن الاستريو اللاسلكية الحقيقية (TWS) من الاستماع والتواصل بحرية دون أن تكون مقيداً بالكابلات أو الأسلاك المزعجة، وسماعات الأذن TWS التي تحتوي على تقنية إلغاء الضوضاء النشطة (ANC) تجعلك قادراً على غمر نفسك في عالم مستقل من الصوت، دون أي إزعاج حتى في البيئة الصاخبة.
أطلقت هواوي أول سماعات أذن على الإطلاق والتي تتميز بتقنية ذكية لتقليل الضوضاء في عام 2020، وهي
HUAWEI FreeBuds Pro، وأخذت تقنية TWS إلى مستويات عالية جديدة.
ومؤخراً ، قامت هواوي بافتتاح غرفة كاتمة الصدى في مختبرها الصوتي للمراقبين الخارجيين، مما وفر نظرة متعمقة في البحث والتطوير الذي يدخل في تقنية الحد من الضوضاء في السماعات TWS لهواوي، وتستخدم هذه الغرفة كاتمة الصدى لجمع البيانات الصوتية في الاختبارات الصوتية، مما يقلل من انعكاس الصوت الداخلي والضوضاء الخارجية، ويوفر بيئة محاكاة خارقة للطبيعة للاختبار والتحقق من منحنيات الصوت.
يقع مختبر هواوي الكاتم للصدى تحت الأرض لضمان توفير بيئة جغرافية هادئة قدر الإمكان؛ إذ تمنع الجدران السميكة والكاتمات في قنوات التهوية الضوضاء الخارجية من التسرب.

سوف يمكنك ملاحظة عدم وجود أي جدران أو أرضيات أو أسقف في الغرفة الكاتمة للصدى، وبدلاً من ذلك تمت تغطية الغرفة بأكملها بألواح امتصاص الصوت والحد من الضوضاء، وتتكون هذه الألواح من مواد امتصاص الصوت المصممة في أشكال أسافين ، مع ثقوب سطحية صغيرة لامتصاص الصوت ، وتقليل انعكاس الصوت.

لا يعتمد إدراك الصوت البشري فقط على الأذن لالتقاط الصوت، ولكنه يتأثر أيضاً بالبنية الجسدية وقناة الأذن وأجزاء أخرى من الجسم؛ فعندما يدخل الصوت إلى أذن الإنسان تتم معالجته بعدد من الطرق، بما في ذلك الانكسار، والانحراف والتغيير في مقام الصوت قبل أن تستشعره أعصاب الدماغ، ومن ثم يحدد الدماغ بدقة الاتجاه ونبرة وحجم الصوتيات.

ومن أجل تصوير تأثير هذه العمليات بدقة من أجل الحصول على الصوت، يتم تجهيز الغرفة الكاتمة للصدى بمعدات متخصصة لتسجيل محاكاة الرأس البشري، والتي تحاكي قناة الأذن، ويتم وضع ميكروفونين مصغرين لكل الاتجاهات في قناة الأذن المهيأة في المعدات (في طبلة الأذن) لإعادة إنتاج كل التأثيرات التي يخلفها الصوت على الأذن البشرية.
وبالإضافة إلى ذلك، تأتي الغرفة الكاتمة للصدى مزودة بمكبرات صوت موزعة عبر اتجاهات متعددة، وهي قادرة على تشغيل صوت متعدد النطاقات، ويقوم المهندسون الذين يعملون من منضدة العمل على مكبرات الصوت بتشغيل مجموعة واسعة من مصادر الضوضاء التي تمر معنا في الحياة اليومية، ليتم التقاط الضوضاء بواسطة جهاز محاكاة تسجيل رأس الإنسان لاختبار الخصائص الصوتية والتحقق منها.
وقبل إطلاق سماعات HUAWEI FreeBuds 4i ، اختبر مهندسو هواوي أداء الحد من الضوضاء للسماعات اللاسلكية وتحققوا منه في العديد من البيئات الأكثر شيوعاً ، مثل مترو الأنفاق والمقاهي، لضمان أن تتمكن تلك السماعات من تقليل الضوضاء وتوفير الراحة المطلوبة بشكل أمثل في جميع الأوقات.

ويعدّ هذا النوع من مختبرات الكاتمة للصدى واحداً فقط من العديد من مختبرات هواوي التي تقوم بعمليات البحث والتطوير الرائد بشكلٍ يومي؛ إذ يحتوي قسم الصوتيات من هواوي على ستة مراكز للبحوث والتطوير منتشرة في جميع أنحاء العالم، ويوظّف أكثر من ثلاثمائة مهندس بحث وتطوير في مجال الصوتيات. وفي أوروبا – حيث أكثر البحوث الصوتية تقدماً- أنشأت هواوي عدداً من مختبرات الصوت، بما في ذلك المركز الألماني للأبحاث الصوتية؛ الذي يقوم بتحليل الضوضاء وعمل بحوث خوارزمية بمساعدة الذكاء الاصطناعي للحد من الضوضاء، بالإضافة إلى مختبر الصوت الفنلندي متعدد الوسائط، الذي يجري اختبارات الحد من الضوضاء لمختلف الخصائص في المنتجات الصوتية.
وبفضل هذه الأساس التقني القوي ، تمكنت هواوي من إصدار أكثر من 30 منتجاً صوتياً في خمس فئات صوتية مختلفة في السنوات الثلاث الماضية فقط، كما استثمرت الشركة باستمرار في البحوث والابتكار ضمن أكثر من أربعة مجالات أساسية لتحسين تجربة الصوت، وهي: الراحة في الاستخدام، الحد من الضوضاء، جودة الصوت والاتصال اللاسلكي.
كما قطعت هواوي خطوات كبيرة في مجال TWS. ففي عام 2020 حققت سماعات هواوي الرائدة FreeBuds Pro إنجازات مميزة في الحد من الضوضاء، ووفرت سماعات HUAWEI FreeBuds 3 – وهي أول سماعات لاسلكية نشطة مفتوحة – التناسب اللازم لإلغاء الضوضاء كنموذج جديد للحد من الضجيج.
وأيضاً حققت HUAWEI FreeBuds 4i التي تم إصدارها مؤخراً إشادة واسعة النطاق كونها “سماعات الأذن الاستريو الحقيقية التي تلغي الضوضاء النشطة التي لا بدّ من اقتنائها” وذلك من قبل وسائل الإعلام والمستخدمين والمطلعين على الصناعة على حد سواء؛ ويتميز هذا المنتج أيضًا بجودة صوتية نقية، ويدعم التشغيل الصوتي المستمر لمدة 10 ساعات مذهلة.
يمكن القول أن التزام هواوي الجاد بعمليات البحث والتطوير يجعلها في وضع جيد لتوفير أنواع المنتجات الصوتية المتميزة التي تجعل الاستماع أكثر متعة من أي وقت مضى!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: