اخبار كل الصحف

التعاونية تضم موبايلي لمحفظتها التأمينية للتأمين الطبي لرعاية 15,000 مستفيد


عادل الحمودي

صحيفة كل الصحف – فريق التحرير
وقعّت شركة التعاونية للتأمين وشركة إتحاد الاتصالات (موبايلي) عقداً لتقديم الرعاية الصحية لمنسوبي موبايلي وأفراد عائلاتهم وشركتها التابعة والذين يتجاوز عددهم 15,000 مستفيد.
وبتوقيع هذا العقد الذي يبدأ سريانه في الأول من إبريل 2021، تنضم موبايلي إلى عدد من كبرى شركات الاتصالات الأخرى التي تتمتع بالحماية التأمينية مع التعاونية.
هذا، وسوف توفّر التعاونية لمنسوبي موبايلي وأفراد عائلاتهم باقة “تاج” التي تتضمن 16 خدمة مميزة تشكل قيمة مضافة للتغطية الأساسية للرعاية الصحية وتشمل على سبيل المثال خدمات إعادة صرف أدوية الأمراض المزمنة، واستشر طبيبك عن بعد والتطعيمات المنزلية للأطفال، وأسيست أمريكا، وبرنامج إدارة الأمراض المزمنة، وبرنامج متابعة الحمل وغيرها من الخدمات التي توفر الرعاية الكاملة للمستفيدين على مدار الساعة.
كما يتيح العقد الجديد لمنسوبي موبايلي الاستفادة من برنامج “التعاونية فيتالتي” المميز، وذلك لمساعدتهم في تغيير نمط حياتهم واعتماد عادات صحية إيجابية تساعدهم لعيش حياة أفضل وتجنبهم الكثير من الأمراض، وذلك من خلال تقييم حالتهم الصحية، ووضع أهداف صحية وبدنية وغذائية أسبوعية وشهرية تجعلهم أكثر نشاطاً وتتيح لهم كسب النقاط وبالتالي تؤهلهم للحصول على مكافآت مميزة من شركاء البرنامج، والتي يمكن معرفتها عبر زيارة موقع الشركة الالكتروني www.tawuniya.com.sa
من جهته، أعرب نائب الرئيس الأول للمبيعات والتسويق عادل الحمودي عن سعادته بتوقيع عقد التأمين الطبي مع شركة موبايلي مشيداً بالعلاقة بين الطرفين والتي بدأت منذ تأسيس موبايلي في عام 2005، واستمرت على فترات متباينة، ثم نجحت التعاونية بما تملكه من مزايا تنافسية قوية في استعادة شراكتها مع موبايلي.
وقال الحمودي: “تولي التعاونية اهتماماً كبيراً بجميع قطاعات العملاء ولاسيما قطاع مبيعات الشركات والحسابات الرئيسية، وقامت بتنفيذ العديد من الأنشطة التي ترفع من قيمة برامج التأمين في التعاونية وتعزز العلاقات مع كبار العملاء، وقد ساهم ذلك في استقطاب العديد من الكيانات الكبرى في مختلف القطاعات الاقتصادية مثل قطاع الطيران والبنوك والاتصالات والتصنيع فضلاً عن الهيئات الحكومية.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: