اخبار كل الصحف

“الغذاء والدواء” تفعل خدمة تقييم ادعاءات منتجات التجميل

أطلقت الهيئة العامة للغذاء والدواء، خدمة تقييم ادعاءات منتجات التجميل، بهدف التحقق من مطابقتها اللوائح الفنية والحصول على شهادة مطابقة الادعاء، وتنظيم سوق منتجات التجميل.

وأوضحت “الهيئة”، أنه يُقصد بالادعاءات أي معلومة عن طبيعة أو تأثير أو فعالية أو المحتويات المذكورة على المستحضر، أو في الإعلان أو بأي وسيلة ترويجية، سواءً كانت صورا أو رسوما أو رموزا بأي شكل من الأشكال، ينص أو يدعي أو يلمح أن المنتج التجميلي له خصائص محددة.

وتتيح الخدمة لشركات ومصنعي منتجات التجميل تقديم طلب تقييم ادعاءات المنتج التجميلي عن طريق فتح حساب في نظام إدراج منتجات التجميل، ليحري بعد ذلك البت في مطابقة تلك الادعاءات لاشتراطات ومواصفات ولوائح وتعاميم منتجات التجميل المعتمدة لدى “الهيئة”، ويصدر على إثر ذلك شهادة في حال مطابقة المنتج للوائح الفنية والتعاميم الصادرة من “الهيئة”.

وتشمل منتجات التجميل أي خليط أو مادة معدة لاستخدام وملامسة الأجزاء الخارجية لجسم الإنسان (البشرة أو الشعر أو الأظافر أو الشفاه أو الأسنان أو الأعضاء التناسلية الخارجية أو الغشاء المخاطي لتجويف الفم)، للقيام بوظيفة أساسية أو حصرية وهي تنظيفها أو تعطيرها أو تغيير مظهرها أو تحسين رائحتها أو حمايتها أو إبقائها في أفضل حالة.

وتشترط “الهيئة” لتقديم طلب تقييم ادعاءات منتج تجميلي فتح حساب في نظام إدراج منتجات التجميل، وأن يكون المنتج المقدم لتقييم ادعاءاته منتجا تجميليا، وفي حال لم يكن المنتج أو غرض استخدامه تجميليًا يُرفض طلب تقييم الادعاء.

كما يُشترط تقديم الأدلة والدراسات الداعمة للادعاء من قبل الشركة المصنعة وفقًا للبند 1/3/4 من المواصفات الخليجية (SFDA.CO/GSO 2528:2016)، وتعبئة النموذج وإرفاق المستندات المطلوبة، إضافة إلى تسديد المقابل المادي.

ويمكن الاطلاع على تفاصيل اشتراطات خدمة طلب تقييم ادعاءات منتج تجميلي، وطريقة تقديمه، والنموذج المعتمد لذلك من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للغذاء والدواء عبر الرابط.

وتدعو “الهيئة” إلى التواصل معها في مجال منتجات التجميل، أو في حال رصد أي مخالفة أو آثار جانبية ناتجة من استخدام المنتج التجميلي، وذلك عن طريق الاتصال على الرقم الموحد (19999) أو من خلال تطبيق “طمني” المتاح على نظامي التشغيل “IOS” و “أندرويد”، أو عبر نظام ” تيقظ ” الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: