أخبار العالمالرياضة

الفريق الأولمبي في صدارة الترتيب العام

منافسة قوية شهدتها سباقات اليوم الثاني من التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2021

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع
شهدت سباقات اليوم الثاني من التصفيات النهائية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021 باليابان والتي تقام بمنتجع ميلينيوم المصنعة خلال الفترة من تاريخ 1-8 إبريل تراجع في ترتيب الفرق المتصدرة لفئة قوارب 49 وفئات الليزر وتألق الثنائي الأولمبي العُماني المكّون من البحّارين مصعب الهادي ووليد الكندي وتصدرهما بكل جدارة جدول الترتيب العام في فئة قوارب 49 برصيد 29 نقطة، وذلك بعد تمكنهما من الفوز بسباقين من أصل ثلاث سباقات يليهما الفريق الهندي الذي صعد إلى المركز الثالث في منافسات اليوم الثاني ليعزز من موقعه في الترتيب العام في المركز الثاني برصيد 30 نقطة، فيما حل فريق جنوب أفريقيا ثالثاً برصيد 31 نقطة، حيث شهدت مجريات السباقات سرعات الرياح تراوحت بين 15 إلى 16 عقدة بحرية والتي ساهمت بشكل كبير في زيادة حدة المنافسة بين الفرق المشاركة في البطولة ومنحتها مزيداً من الإثارة. وأما في فئة قوارب 49 للإناث تمكن الفريق الصيني من تصدر الترتيب العام برصيد 11 نقطة يليه فريق هونج كونج برصيد 15 نقطة وفي المركز الثالث الفريق الهندي برصيد 19 نقطة في الترتيب العام.
حيث أعرب هاشم الراشدي، مدرب الفريق الأولمبي العُماني لفئة قوارب 49 عن سعادته بالنتائج المميزة التي حققها الفريق الأولمبي خلال سباقات اليوم الثاني وتصدره الترتيب العام، قائلاً: “كانت سباقات اليوم جيدة بالنسبة لنا وخصوصاً بعد سباقات الأمس التي تميزت بصعوبتها بسبب ضعف الرياح واحتدام المنافسة”. وأضاف الراشدي: الأداء الجيد الذي أظهره الفريق يعيدنا مرة أخرى إلى أجواء منافسات البطولة وهنالك أربعة أيام متبقية ونتطلع إلى خوض السباقات القادمة لتعزيز موقعنا في صدارة الترتيب العام.
ومن جانبه، قال البحّار مصعب الهادي: تمكنا من تصدر الترتيب العام والفوز بسباقين من منافسات اليوم الثاني من التصفيات وينصب تركيزنا الآن على تعزيز صدارتنا في جدول الترتيب العام. وأضاف: ستكون الأيام القادمة اختباراً حقيقياً لنا ولجميع الفرق من أجل تحقيق حلم الوصول للأولمبياد وكلنا ثقة بقدرتنا على كسب البطولة والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021.

فيما شهدت منافسات فئة قوارب الليزر ستاندر أجواء مليئة بالإثارة والحماس بين البحّارة على المراكز الثلاثة الأولى، حيث انتهت السباقات بحصول المتسابقين الثلاثة الأوائل على نفس الرصيد من النقاط بواقع 9 نقاط، ليحصل البحّار السنغافوري ريان لو جون هان على المركز الأول في الترتيب العام برصيد 15 نقطة والبحار التايلندي كيراتي بوالونغ على المركز الثاني برصيد 20 نقطة فيما حل البحّار فيشنو سارافانان من الهند في المركز الثالث بنفس الرصيد من النقاط. وأما في فئة الإناث تألقت البحّارة الهندية نثرا كومانان في السباقات لتظفر في الختام بالمركز الأول وبالتالي تصدرها لنتائج الترتيب العام برصيد 12 نقطة، فيما حلّت البحّارة النيذرلاندية إيما شارلوت جين سافيلون في المركز الثاني برصيد 12 نقطة تليها البحّارة ستيفاني نورتون من جنوب أفريقيا ثالثاً برصيد 19 نقطة في جدول الترتيب العام.
وبالنسبة لمنافسات التزلج بالألواح الشراعي آر.أس.أكس حافظ البحّار التايلندي ناتابونج على مركز في صدارة الفئة برصيد 8 نقاط يليه البحّار الفلبيني يانسي كايبيجان في المركز الثاني برصيد 19 نقطة وفي المركز الثالث مواطنه البحّار جيلورد كوفيتا برصيد 24 نقطة في الترتيب العام. وأما بالنسبة لفئة الإناث حافظت البحّارة الفلبينية شاريزان نابا على صدارة الترتيب العام برصيد 6 نقاط تليها البحّارة السنغافورية أماندا نج لينغ كاي ثانياً برصيد 10 نقاط والهندية إشواريا غانيش ثالثاً برصيد 16 نقطة.
وأبدى توماش يانوشيفسكي، مدرب الفريق الهندي عن سعادته بالنتائج التي حققها بحّارة الفريق الهندي والمستوى الجيد الذي أظهروه خلال اليومين الماضيين من التصفيات والذي شهد تطوراً ملحوظاً. وأضاف: لقد أعددنا لهذه البطولة بشكل جيد وبعض بحّارتنا شاركوا في منافسات الإبحار الشراعي التي أقيمت في مدينة بومباي قبل مجيئهم إلى سلطنة عُمان، مؤكداً بأن الفريق قد شهد تحسناً في مستوى أداءه مقارنةً بالعام الماضي متطلعاً في تقديم المزيد من التقدم خلال ما تبقي من منافسات البطولة.
وتستمر التصفيات التي تقام بمنتجع ميلينيوم المصنعة حتى تاريخ 8 إبريل الجاري، حيث يشارك بها حوالي 102 بحّاراً وبحّارة من 16 دولة آسيوية وأفريقية للتنافس عبر خمس فئات من القوارب هي الليزر، الليزر راديال، 49، 49 أف إكس، آر أس:إكس من أجل تحقيق حلم التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقررة منتصف العام في اليابان.
الجدير بالذكر بأن جميع المشاركين في البطولة قد خضعوا لكافة الإجراءات والتدابير الوقائية الكفيلة بسلامتهم وفق البرتوكول الطبي المعتمد من الإتحاد الدولي للإبحار الشراعي والذي تم الموافقة عليه واعتماده من قبل وزارة الصحة، بالإضافة إلى وضع منتجع الملينيوم كمنطقة عزل صحي لا يسمح لغير المشاركين في البطولة بالدخول أو الخروج منها حتى انتهاء البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: