اخبار كل الصحف

إمام المسجد النبوي: اجعل الهمة في الروح والهزيمة في النفس والموت في البدن

تحدث الشيخ الدكتور أحمد بن طالب بن حميد، إمام وخطيب المسجد النبوي عن العمل للآخرة، موصياً فضيلته المسلمين بتقوى الله عزوجل.

وقال “بن حميد”: اجعل الهمة في الروح، والهزيمة في النفس، والموت في البدن، فالأجساد إما قفص الطيور أو إسطبل الدواب، فإن كنت

من الطيور العلوية تطير صاعداً حتى ترجع إلى ربك إلى أن تقعد في أعالي بروج الجنان (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية

مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)، وإن كنت من الدواب فلا تأمن من انتقالك من زاوية الدار إلى هاوية النار (ولقد ذرأنا لجهنم

كثيراً من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون).

وأضاف: اعلم أن اللسان المطلق والقلب المطبق علامة الشقاوة، فلن تحيي قلبك بأنوار المعرفة حتى تقتل نفسك بصدق المجاهدة واعمل

لدنياك بقدر مقامك فيها، واعمل لاخرتك بقدر بقائك فيها، واعمل لله بقدر حاجتك إليه، واعمل للنار بقدر صبرك عليها والمسلم من سلم

المسلمون من لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم والمجاهد من جاهد نفسة في طاعة الله والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: