أخبار العالم

رئيس البرازيل: سأكون آخر من يتلقى اللقاح

أكد رئيس البرازيل غايير بولسونارو، أنه إذا قرر الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، فسيكون “آخر برازيلي” يفعل ذلك، لأنه واجبه أن يكون “قدوة” ويضع نفسه في آخر الصف.

وأعلن بولسونارو في بثه الأسبوعي المباشر على حسابه على فيس بوك “لقد أصبت بالفعل بفيروس كورونا. بعد تلقيح آخر برازيلي، وإذا تبقى لقاح، سأقرر ما إذا كنت سأحصل على التطعيم أم لا، وهذا هو المثال الذي يجب على الرئيس تقديمه، تماماً كما هو الحال في الثكنات حيث يكون القائد هو الأخير في الصف”.

ولطالما عارض الزعيم اليميني المتشدد، وهو أحد القادة الأكثر تشككاً في خطورة الوباء، الطبيعة الإلزامية للقاح، التي كان يسعى إليها قطاع في مجلس النواب البرازيلي والمحكمة العليا؛ كما كان من أشد المنتقدين لبعض اللقاحات التي انتهى به الأمر إلى شرائها بسبب نقص المعروض.

واحتفى بولسونارو بموافقة الوكالة الوطنية للمراقبة الصحية على الاستخدام الطارئ للقاح مختبر يانسن البلجيكي، الذراع الأوروبية لشركة جونسون آند جونسون الأمريكية، وشدد على أن هدف بلاده تلقيح مليون شخص يوميا في أبريل الجاري.

ووزعت البرازيل، الدولة الثانية من حيث الأرقام المطلقة الأكثر تضرراً من فيروس كورونا المستجد بأكثر من 325 ألف حالة وفاة و12.8 مليون حالة إصابة مؤكدة في 13 شهراً وسط تسجيل أرقام قياسية يومية لحالات الوفاة والإصابات في الأيام الأخيرة، 34 مليون جرعة ولقحت 18 مليوناً، وفقاً للأرقام التي أعلنها بولسونارو نفسه.

وأفاد أنه يحترم رأي من يريد ضم السجناء إلى الفئات ذات الأولوية للتلقيح، لكنه، في رأيه، اعتبر أن أفراد الأمن والعاملين في قطاع الصحة وشركات اليانصيب ووكالات الإغاثة والمعلمين يجب أن يكونوا في المقدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: