جولة في دولة

40 إذاعة حوثية لتجنيد الأطفال في اليمن

حذر المحلل والسياسي اليمني محمد جميح من الدور الذي تقوم به إذاعات الحوثي في اليمن، لأجل جذب الأطفال، والزجّ بهم في أُتون المعارك التي تخوضها المليشيا ضد الشرعية في البلاد.

وكتب جميح في سلسلة تدوينات له على حسابه في تويتر :” أغلبنا مهتم بتويتر وفيسبوك وبالصحيفة والتلفزيون، لكنها لا تصل إلى الشرائح الأوسع التي يستهدفها الحوثي”.

وأضاف جميح أن الإذاعة في المنزل والعمل والسيارة والحافلة والمطعم وفي غرفة النوم. الإذاعة أقل كلفة وأبعد أثراً.  والحوثي يغسل أدمغة أطفالنا بأكثر من ٤٠ إذاعة دينية وثقافية وزوامل وأناشيد وغيرها.

وأوضح أنه لكي نوقف غسيل الأدمغة اليومي الذي يمارسه الحوثيون فلابد من استراتيجية إعلامية متكاملة، تكون الإذاعة في صدارتها.

وشدد في حديثه أنه يجب مخاطبة الشرائح التي يغسل الحوثي أدمغتها باللغة التي تفهمها هذه الشرائح، وبوسائل بسيطة .. الإذاعة ثم الإذاعة ثم الإذاعة.

ونوّه أن الحوثي لم يتوقف عن تجنيده للأطفال في الحرب منذ اليوم الأول. لا نبالغ إذًا قلنا إن الإذاعة لها دور كبير في التحشيد.

واختتم حديثه قائلا : تحتاج الشرعية إلى أن تخوض الحرب الثقافية ضد الإمامة بتوفير بث إذاعي يدحض خزعبلات الحوثي التي تنطلي على الشباب، ولا يفيقون منها إلا على وقع الرصاص، ولات ساعة مندم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: