اخبار كل الصحفسياحة و سفر

جدة.. وجهة للباحثين عن تجارب السياحة المائية

أطلقته الهيئة السعودية للسياحة، تجربة "الغوص الترفيهي".


صحيفة كل الصحف – فريق التحرير
تستمر مدينة جدة في تقديم وتنويع تجارب سياحية مائية مميزة، بالإضافة إلى مجموعة فعاليات وتجارب التخييم الجبلي . وتعد جدة إحدى أهم وجهات موسم “شتاء السعودية” الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة تحت شعار (الشتاء حولك)؛ نظراً إلى ما تتميز به من شواطئ خلابة، ومناظر جميلة.
تمتلك عروس البحر الأحمر مرافق للرياضات البحرية المتاحة أمام الزوار طوال العام، إلا أنها في موسم الشتاء أخذت منحىً تصاعدياً مقارنةً بالأعوام الماضية؛ نتيجة تحفيز الهيئة السعودية للسياحة لمجموعة كبيرة من منشآت القطاع السياحي الخاص؛ للاستمرار في تقديم فعاليات وباقات موجهة للرياضات والنزهات البحرية.
تتمركز النشاطات السياحية المائية الاحترافية في منتجعات وشاليهات جدة الموجودة على البحر المفتوح المعروف بـ”شرم أبحر الشمالي” الذي يقدم باقات متنوعة للعوائل ومجموعات الأصدقاء، تشمل: “الغوص العائلي”، و”النزهة البحرية”، وتجربة ممارسة “الرياضات البحرية”، و”قيادة القوارب السريعة”.
ما يميز هذه الوجهة السياحية، اعتدال طقسها المناخي بمتوسط 25 درجة مئوية؛ ما يساعد على اختيار السيّاح للرياضات والنزهات البحرية في “شرم أبحر الشمالي”، وهو ما يتوافق مع موسم “شتاء السعودية” الذي اختار التنوع المناخي كعامل تفاضل وتكامل بين الوجهات السياحية المشاركة في “الشتاء حولك”.
يقود القطاع الخاص فعاليات وباقات السياحة البحرية والنشاطات المائية، وتوجد غالبيتها على موقع وتطبيق “روح السعودية“.
تجذب منطقة أبحر الكثير من الزوار؛ نظراً إلى ما تتميز به من وجود مراسٍ تنظم رحلات بحرية للعائلات من خلال ركوب القوارب البحرية، سواء كان قارب نزهة أو “دباباً” بحرياً (جت سكي) أو قارباً سريعاً (جت بوت) أو القيام بجولة بدباب بحري، تشعرك بروح المغامرة، وتشعل فيك حماس استكشاف عوالم البحر الأحمر النابض بالحياة
ومن بين التجارب السياحية الممتعة التي يتيحها موسم “شتاء السعودية”، تجربة الصيد على كورنيش جدة، أو واجهة جدة البحرية، أو عبر قوارب الصيد، والتي تُعد واحدة من أمتع الرياضات البحرية، واختيار الأدوات والمعدات المناسبة لهذه الرياضة يساعد على الاستمتاع بها.
وتقدم الهيئة السعودية للسياحة في “الشتاء حولك” ما يزيد على 300 باقة ونشاط في أكثر من 17 وجهة، تقدمها أكثر من 200 شركة سياحية في أنحاء المملكة، بما يناسب جميع أفراد الأسرة وكل فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين.
الغوص الترفيهي” أبرز ملامح “شتاء السعودية” في سياحة ينبع البحرية
من التجارب السياحية البحرية الرائدة في ينبع، والتي وجدت طريق الإقبال الكبير عليها من السياح المواطنين والمقيمين خلال موسم “شتاء السعودية” الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة، تجربة “الغوص الترفيهي”.

وربما يستفسر البعض عن هذه الباقة السياحية التي يميط اللثام المعلوماتي عنها منظم الرحلات البحرية ومدرب الغوص المعتمد جميل السليماني، مشيراً إلى أنها تستهدف ممارسي الغوص الحاصلين على الشهادات المعتمدة من المبتدئين والمحترفين، والذين يفضلون شواطئ ينبع خلال فترة الشتاء دون غيرها من فصول السنة؛ لأجوائها المعتدلة واللطيفة، أضف إلى ذلك بيئة جمالية “شِعابها المرجانية” التي تُعد من أجمل البيئات البحرية عالمياً، وتتميز بقربها من الشواطئ، وتنوعها ووفرتها.
ويمكن للخبراء أو لمَن لا يملكون مهارة الغوص نهائياً، استثمار موسم “شتاء السعودية” لتحقيق هذا الشغف في أعماق شواطئ ينبع الساحرة، بالاشتراك في أحد برامج “اكتشاف الغوص” بصحبة مدربي غوص حاصلين على شهادات عالمية معتمدة، ويتمتعون بخبرات طويلة؛ لمساعدة السياح الراغبين في خوض هذه المغامرة البحرية ومشاهدة الأسماك والشعاب المرجانية، وتشمل الباقة كل ما تقدمه الرحلة البحرية من الضيافة، ومعدات الغوص الكاملة، وممارسة الأنشطة المختلفة من الألعاب المائية. وأما العمق المسموح به للغوص فيتراوح بين خمسة أمتار و12 متراً كحد أقصى.
أما العمق المسموح به في تجربة “الغوص الترفيهي”، فهو من 18 متراً إلى 30 متراً كحد أقصى، وتشمل الباقة أجهزة الغوص واللباس الخاص، والضيافة، وقوارب مميزة مزودة بدورات المياه و”مراوش” المياه الحلوة، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة، والمرطبات والتخييم. وتستغرق هذه الرحلة البحرية عادةً من سبع إلى ثماني ساعات تقريباً تبدأ من السابعة صباحاً وتنتهي نحو الثانية بعد الظهيرة.
ومن البرامج التي لقيت رواجاً كبيراً بين مجموعات الأصدقاء، والعوائل بالدرجة الأولى، وعلى الزوار عدم تفويتها، ما يُعرف بـ”مالديف ينبع”، وهو عبارة عن رحلة بحرية متكاملة تستمر نصف يوم تقريباً في أحد المواقع الشاطئية الخلابة التي يفضلها السياح من السكان المحليين أو القادمين إليها من مناطق المملكة المختلفة، ويلجؤون إليها لغرض السباحة في المناطق المائية النقية التي يصل عمقها إلى 70سم، وهو ما يمنحهم أجواء من الراحة والاستجمام بعيداً عن صخب الحياة.
وبالنسبة إلى أماكن الغوص المسموح بها من قبل حرس الحدود، والتي يوضحها السليماني القائد الكشفي البحري، فتتوزع بين “ينبع البحر” و”ينبع الصناعية”، وهي: شعب الشرم، وقطعة الشرم (إيونا رك )، وأم النكوث، وأم عروق، والقصرية، والقرين، وأم خشة، وخمال، والسفلاني، بالإضافة إلى موقع الأخوات السبعة، وهي: المركب، والمنسي، والطويل، وأبو قلاوة، وشبارير، وتستس.
يذكر أن الهيئة السعودية للسياحة دشنت موسم “الشتاء حولك” الذي يستمر حتى نهاية مارس المقبل في أكثر من 17 وجهة محلية؛ لتقديم ما يزيد على 300 باقة وتجربة سياحية، من خلال أكثر من 200 شركة من منظمي الرحلات والمشغلين السياحيين؛ لاكتشاف ما تحويه مناطق المملكة من تنوع جغرافي ومناخي جاذب خلال فصل الشتاء، يتراوح بين الأجواء المعتدلة اللطيفة والباردة، إلى جانب الاستمتاع بالأنشطة السياحية المعدّة لكل فئة من فئات المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: