جولة في دولة

الاتحاد الأوروبي يتوقع تعافيا بطيئا لحركة الطيرن في أوروبا

توقع تقرير صادر عن المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية تعافيا بطيئا لحركة الطيران في أوروبا خلال العام الحالي بعد جائحة فيروس كورونا المستجد.
وقالت المنظمة إنها تتوقع أن يكون عدد رحلات الطيران والركاب نحو 51% فقط من مستواه قبل الجائحة، وذلك بعد إلغاء حوالي 1ر6 مليون رحلة وخسارة 7ر1 مليار راكب خلال العام الماضي.
وأضافت المنظمة أنه في حين كانت شركات الطيران من المستفيدين الرئيسيين من الدعم الذي قدمته الحكومات لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، خلال العام الماضي، فإنه من المتوقع أن تعتمد المطارات بشدة على الدعم الحكومي خلال العام الحالي.

وقال إيمو بيرنان المدير العام للمنظمة “نحن واثقون من أن التعافي سيبدأ التشكل خلال 2021 مع استخدام اللقاحات في العالم. ومع ذلك من الواضح أن قطاع الطيران ككل سيظل محتاجا للدعم المالي خلال السنوات المقبلة”.
ووفقا للتحليل فإن مجموعة الطيران الألمانية العملاقة لوفتهانزا جروب اضطرت لإلغاء 67% من رحلاتها خلال العام الماضي في حين ألغت شركات إيزي جيت وآي.أيه.جي التي تدير شركتي بريتش أيروايز وأيبيريا 65% من رحلاتها. وألغت ريان أير للطيران منخفض التكاليف 59% من رحلاتها وألغت أير فرانس-كيه.إل.إم 55% من رحلاتها.
في الوقت نفسه فقد مطار فرانكفورت الألماني المركز الأول كأكبر مطار أوروبي من حيث عدد الرحلات الجوية في العام الماضي لصالح مطار أمستردام الهولندي.
وبنهاية العام الماضي كان حوالي 51% من أساطيل شركات الطيران الأوروبي متوقفة عن العمل بما يصل إلى 4118 طائرة من إجمالي 8048 طائرة مملوكة للشركات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: