الرياضة

3 خيالة يحصدون كأس ولي العهد من الملز للجنادرية

50 جواداً في القائمة المبدئية لبطولة كأس ولي العهد للخيل

صخيفة كل الصحف – راشد الصانع

يعد الخيال الفنزويلي “خوزيه فنزويلا” أحد المحترفين الثلاثة الذين استطاعوا أن يجمعوا الفوز بـ”كأس ولي العهد” في ميدان الملز ومن ثم ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية لصالح الإسطبل الأزرق لأبناء الأمير محمد بن سعود الكبير، فكانت الأولى لـ”فنزويلا” بواسطة الفرس المحلية “ما تهاب” عام 1420هـ، والثانية مع الجواد المستورد “قايد الخيل” عام 1423هـ في أول عام أقيمت به البطولة بالجنادرية، وكذا فعلها الخيال الفرنسي “اوليفيه بيليه” مع الجواد المحلي “حرض” عام 1419هـ، ومع الجواد المحلي “سويد” عام 1427هـ، و كان الإسطبل الأزرق يستقطب الخيال الأمريكي “إيباركوى” في المناسبات الكبرى فقط، والذي بدوره حقق كأس ولي العهد مع الجواد “فجحان” عام 1421هـ ومع الجواد “أبوهلا” عام 1424هـ .
ويصف “فنزويلا” العلاقة التي جمعته بالميدان السعودي وخيل الإسطبل الأزرق بأنها ذات طابع خاص جداً فيما يخص المنافسات وإثارتها ونوعية الخيل المميزة التي كانت يمتطيها، خاصة الفرس الذائعة الصيت آنذاك “ما تهاب” التي يرى بأنها من أفضل الخيل المحلية التي كانت بالميدان السعودي، فيما يرى بأن البطل “قايد الخيل” الذي حقق معه كأس ولي العهد لمرتين، لهو حصان عملاق وصعب للغاية على المسافات الطويلة التي أثبت علو كعبه فيها، حتى بات أسطورة على مسافة 3400 متر بالميدان السعودي، بالإضافة للبطل “أركان” الذي كان محظوظاً معه بالفوز بكأس ولي العهد لعام 1421هـ للخيل المستوردة في يوم لا ينسى بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت ذلك اليوم والقلق الكبير لدى مدربه الأمريكي “جوزيف هينسي”؛ لوصول “أركان” للسعودية قبيل المناسبة بوقت قريب، لينافس جياد استقرت بالميدان السعودي منذ فترة طويلة فيما كانت حاضرة مستعدة للسباق بجاهزية عالية.
ولطالما أكد “خوزيه” عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالرغم من انتهاء علاقته بالميدان السعودي قبيل أكثر من 10 سنوات، أن ميدان الملك عبد العزيز بالجنادرية يعد من أفضل الميادين الرملية في العالم من حيث سلامة الخيل والخيالة، وأن خطوات التطور لرياضة سباقات الخيل السعودية سريعة، فغدت وجهة عالمية تحتضن الجياد والخيالة العالميين من شتى أنحاء العالم.
50 جواداً في القائمة المبدئية لبطولة كأس ولي العهد للخيل
أصدر نادي سباقات الخيل البرنامج المبدئي لكأسي ولي العهد الأمين للإنتاج والمستورد في نسختها الرابعة والخمسين، والتي ستقام مساء السبت المقبل 26 ديسمبر على أرض ميدان الملك عبد العزيز بالجنادرية في الجولة 40 خلال الشوطين العاشر والحادي عشر.
وفيما عاش عشاق ومحبي سباقات الخيل للسرعة لحظات ترقب واهتمام كبيرين منذ أن بدأت فترة السماح للتسجيل وحتى صدور البرنامج المبدئي للمشاركين في كأسي ولي العهد؛ باعتبار أنهما أولى بطولات الفئة الأولى الكبرى ضمن الموسم الفروسي 2020/2021 وعلى مسافة 2400 متر، وتمثل البطولة أهمية بالغة لمسيرة الإسطبلات السعودية؛ لكونها من أهم المؤشرات الفنية لتحديد المستوى الفني لبقية البطولات القادمة.
وسجل 22 جواداً في شوط الإنتاج المحلي، منها عشرون حصان وفرسين في القائمة المبدئية، وشملت أبرز خيل الإسطبلات السعودية والتي تتراوح أعمارها بين الأربع سنوات فما فوق، على الرغم من تخصيص فئة السن للشوطين لعمر الثلاث سنوات فما فوق؛ يأتي طبيعياً ومتوقعاً كون الخيل المميزة بعمر السنوات يفضل ملاكها دخولها في سباقات محددة تبعا لعمرها.
ويدخل الإسطبل الأبيض لأبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز بطموح عالٍ للعودة بكأس ولي العهد للإنتاج لخزانته بخمسة جياد أبرزها، البطل المعروف “بأذن الله” مع زميله “على صواب” والذي يسعى بدوره على تعويض خسارته في كأس الوفاء مؤخراً، بينما جهز الإسطبل الأحمر للأمير فيصل بن خالد للمنافسة صاحب المركز الثاني في كأس الوفاء “حلاف” بمساندة زميله “معروف” بالإضافة لجوادين آخرين ستكون مهمتهما مراقبة الجواد البطل “الزحزاح” لأبناء الشريف هزاع العبدلي بطل نسخة كأس الوفاء هذا العام والمرشح الأبرز لدى المراقبين والمنافسين للفوز بكأس ولي العهد.
وتبرز أسماء أخرى في الشوط منها “متكيف” لمحمد آل رشيد، و”درواس” لأبناء الشريف هزاع العبدلي و”مباري الريح” لأحمد فستق، “مسياف” لسلمان البيعجان، و”شرعي” لعبدالاله الموسى، و”أمسياتي” التي ربما تعود لمستوياتها السابقة.
وحملت القائمة المبدئية لكاس ولي العهد للخيل المستوردة تسجيل 28 جواداً، يظهر من خلالها تطلعات الإسطبل الأحمر لنيل الكاس من خلال أربعة جياد مهمة.. غير أن الأنظار تتجه نحو إثنين منها وهي “بيرشان مون” و”كلاربلانكو”، في حين يستعد إسطبل الأمير سعود بن سلمان للمواجهة بالجواد “ماكينج ميراكلس”، فيما يظهر المدرب فواز الغريبان الأكثر تسجيلاً في الشوط من خلال 8 جياد لثلاثة ملاك يحاول معها تسجيل اللقب الرابع لصالحه عبر “محترم” لأبناء مويسان العتيبي و “تروساشز” لإسطبل الغريبان وحامل اللقب للعام الماضي “كونتانجو” و”بيتروس” و”الوزير” لرفاعي الغريبان، وإلى جانب دخول إسطبل البيرق في واجهة المنافسة بعد الحضور الأول والرائع الذي ظهر به الجواد “كاونت كالباش” بالإضافة الى عدد من الأسماء التي قدمت مستويات فنية في السباقات الماضية تؤهلها لدخول معترك المنافسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: