سياحة و سفر

الهايكنق”.. تجربة فريدة تستقطب عشاق السياحة الشتوية

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع
ترتبط الجبال بروح المغامرة التي تجذب الباحثين عن متعتيّ السياحة والرياضة في آن معا، والمملكة من خلال جغرافيتها المترامية وتضاريسها المختلفة، تحظى بالعديد من الجبال مختلفة الارتفاعات والألوان والأجواء، وهو ما يبحث عنه عشاق المغامرة في المملكة والعالم، ويكسب طبيعة المملكة ثراءً وغموضا ومتعة
فإذا كانت جبال إيفريست وكليمنجارو والإنديز وغيرها تستقطب آلاف السياح من شتى أنحاء العالم من أجل ممارسة “الهايكنق”، وهي رياضة المشي في الجبال والواحات والأودية، وبين معالم الطبيعة وتضاريسها، فإن العديد من جبال المملكة بمناظرها الخلابة، وتضاريسها المميزة، وأجوائها الساحرة، خاصة في فصل الشتاء، تستقطب أيضا أعداداً كبيرة من السياح، وخاصة من عشاق تلك الرياضة، بالإضافة إلى عشاق الإثارة والمغامرة، سواء من السعودية أو منطقة الخليج، ليستمتعوا بأروع الأجواء والمناظر الطبيعية التي تتميز بها جبال المملكة، والتي تأسر الأنظار والقلوب.
وتزخر الوجهات السياحية، التي تزيد على 17 وجهة أعلنت عنها الهيئة السعودية للسياحة، في موسم “شتاء السعودية”، الذي أطلقته مؤخرا ويستمر حتى نهاية مارس 2021م، بالعديد من الأماكن الجاذبة لممارسة رياضة الهايكنق، والتي تمتاز بالمزج بين الرياضة والسياحة، وتدعم إحساس المغامرة لدى ممارسيها، عبر متابعة هواياتهم المفضلة وممارستها.
وتتميز المملكة بالعديد من الأماكن المناسبة لممارسة الرياضات الجبلية والمغامرات، حيث تتمتع بأجواء ساحرة وطبيعة خلابة، كما تحتضن العديد من الأندية الرياضية التي تتيح تلك الأنشطة وتنظمها.

فمن الرياض إلى العلا، ومن الطائف إلى جبال عسير، ومن الدمام إلى الخبر والأحساء، وحتى تبوك وحائل والحدود الشمالية، يجد عشاق رياضة الهايكنق، كل ما يبحثون عنه من متعة وإثارة لممارسة هوايتهم في تلك الرياضة المثيرة، حيث يجوبون الجبال والسهول، مستمتعين بجمال الطبيعة النادر، وبكرم الأهالي وترحابهم وحسن ضيافتهم. حيث تنظم فرق الهايكنق الرحلات عبر الجبال، ليقطعوا عشرات الكيلومترات على مدار عدة أيامب، يستمتعون خلالها بما تحتويه مناطق المملكة من تنوع مناخي جاذب خلال فصل الشتاء، يتراوح بين الأجواء اللطيفة والأجواء الباردة المعتدلة، كما يتيح أيضا لعشاق تلك الهواية وغيرهم من هواة السياحة الشتوية، الاستمتاع بالباقات والأنشطة والتجارب السياحية المميزة التي يتيحها موسم شتاء السعودية “الشتاء حولك”، عبر أكثر من 300 تجربة وباقة سياحية تقدمها أكثر من 200 شركة عاملة في القطاع السياحي على مستوى المملكة.
أما الأسر والهواة وغير المحترفين من عشاق تلك الرياضة الممتعة، فتتاح لهم مسارات ممهدة بين الجبال والمهاد بمسافات قليلة، يمارس فيها أفراد العائلة رياضة المشي محاطين بالطبيعة الساحرة في أماكنها المختارة وأجوائها لساحرة، التي تلبي طموحات كافة أفراد الأسرة من مواطنين ومقيمين
ومع انطلاق موسم شتاء السعودية “الشتاء حولك” أبدى عشاق التجارب السياحية المثيرة اهتماماً كبيرا بهذا الموسم، حيث أتاح لهم فرصة مميزة للبدء في ممارسة الهايكنق، والعديد من الهوايات والمغامرات المثيرة الأخرى، والتي يسافر من أجلها ملايين السياح سنويا في أنحاء العالم، فيما تتمتع به مناطق المملكة من خلال العديد من المعالم والتضاريس التي تمتاز عن مثيلاتها في العالم بأجواء أكثر تنوعا ومتعة، وأكثر أمنا، فمن ضوضاء المدينة والروتين اليومي، لقضاء ساعات لا تُنسى بين أحضان الطبيعة والاستمتاع بالهدوء والأجواء الرائعة، تصبح السياحة في ربوع المملكة حالة خاصة من المتعة والاسترخاء.
الهايكنق”.. تجربة سياحية جمعت بين سحر الطبيعة ومتعة المناخ

الأحد 20 ديسمبر 2020: تُشكل رياضة “الهايكنق” إحدى التجارب الغنية والممتعة التي تمنح ممارسيها فوائد حيوية منها ما يرتبط بالصحة، كزيادة اللياقة التي تلعب دورًا بارزًا في تعزيز صحة الإنسان وشخصيته وسماته النفسية، وآخر ترفيهي كالاستمتاع بالهواء الطلق واكتشاف الكنوز الطبيعية للمملكة العربية السعودية.
وتشكل تضاريس المملكة العربية السعودية بجبالها وسهولها وهضابها بيئة خصبة وجاذبة لممارسة هذه الرياضة، حيث وضع موسم شتاء السعودية خيارات واسعة ومختلفة من المغامرات الممتعة في قمم الجبال وبين أحضان الطبيعة وفق باقات وخيارات متنوعة تناسب جميع عاشقيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: