أخبار العالم

بايدن يرشح إيرانيًا في مجلس الأمن القومي الأمريكي

يدعم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ترشح مؤسس المجلس الوطني الإيراني الأمريكي (NIAC)، الإيراني تريتا بارسي، للعب دور رئيس بمجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، وفق قول وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، اليوم السبت.

وأضافت الوكالة نقلًا عن وسائل إعلام أمريكية، أن“مجموعات السياسة الخارجية التقدمية تدفع بايدن لاختيار شخصية إيرانية المولد كشخصية رئيسة في الحكومة“.

ووفقًا لـصحيفة ”واشنطن فري بيكون“ الأمريكية، فإنه“بينما يقوم بايدن بتشكيل حكومته المقبلة، تضغط الجماعات الديمقراطية اليسارية في الولايات المتحدة عليه لتوظيف قائمة أسماء للعمل من أجلها في البيت الأبيض“، مضيفة أن“القائمة تشمل أيادي جديدة على السياسة الخارجية الأمريكية التي تسعى إلى زيادة الدبلوماسية الأمريكية الإيرانية، وتقليل التعاون الأمريكي الإسرائيلي“.

وأوضحت الصحيفة الإلكترونية أن“من بين أبرز خيارات هذه المجموعات معهد التغيير التدريجي، ومعهد كوينسي للدولة المسؤولة، وتريتا بارسي، أحد مؤسسي المجلس الوطني الإيراني الأمريكي الذي وافقت عليه هذه المجموعات للإشراف على شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض“.

وتابع التقرير الأمريكي:“تريتا بارسي، الذي يشغل حاليًا منصب نائب رئيس معهد كوينسي، هو شخصية بارزة في الدبلوماسية الأمريكية مع إيران، ولعب دورًا رئيسًا بدفع الصفقة النووية في عهد باراك أوباما“.

وحصل بارسي على البطاقة الخضراء الأمريكية منذ العام 2013، لكنه كان يحمل الجنسية الإيرانية السويدية المزدوجة.

ونقل موقع ”واشنطن فري بيكون“، نقلًا عن مسؤوليين أمريكيين، قولهم ”إنه من غير المرجح أن يتم اختيار تريتا بارسي للعب أدوار رئيسة في مجلس الأمن القومي الأمريكي، نظرًا لظروفه“.

والمجلس الوطني الإيراني الأمريكي (ناياك) NIAC، يعد أحد ”اللوبيات“ الإيرانية في الولايات المتحدة للتأثير على صناع القرار في واشنطن، والحفاظ على مصالح طهران.

وتعد هذه الجماعة التي تصف نفسها بأنها تعمل ضمن منظمات المجتمع المدني الأمريكي، من مؤيدي المحادثات النووية والاتفاق النووي مع إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: