أحدث الأخبار

فورد رينجر تتألق بمقصورتها المتينة المصممة لتحدي أصعب الظروف والاستخدامات تعاون ويسترن ديجيتال و Dropboxلتسريع تثبيت البنية التحتية المتطورة والرائدة للسحابة لتلبية احتياجات مستخدمي الإنترنت في عصرنا الحالي شركة الدانوب تختتم حملة للطهي بمشاركة خاصة من أشهر الطهاة بالمملكة أعلنت شركة هواوي اليوم عن نتائج أعمالها للأرباع الثلاثة الأولى من عام 2020. إطلاق سلسلة “ريلمي 7” في المملكة بأسرع شاحن من نوعه وبجودة عالية لشهراني: جائحة كورونا سبب رئيسي في زيادة الاقبال على النباتات والتشجير داخل وخارج المنازل حياة الطبيعة عبارة عن قرية ريفية مصغرة تضم أكثر من ١٠٠٠ نبته وشجرة وزهره باختلاف انواعها واحجامها ومناخاتها المنتدى العالمي لتحديات الملكية الفكرية يحفز على الاقتصادات القائمة على الابتكار ومواجهة الجوائح العالمية الإدارة العامة للتشغيل والصيانة تقدم أحدث التقنيات للمسجد الحرام اعتبارا من الغد .. “تداول” تدرج أدوات دين حكومية سبق إدراجها بـ 270 مليون ريال “إعمار اليمن” ووزارة “البيئة” يوقعان مذكرة تعاون لدعم قطاع الزراعة في اليمن مستخدمو Snapchat يسجّلون أكثر من 355 ألف ساعة من محتوى الواقع المعزز خلال اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الصحة”: تسجيل 357 حالة إصابة بكورونا .. وتعافي 361 خلال الـ24 ساعة الماضية

دراسة: غسل الأنف والفم باليود قد يمنع الإصابة بفيروس كورونا

الزيارات: 96
التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-jFM

كشفت دراسة جديدة مثيرة للاهتمام، أجرتها مجموعة من باحثي جامعة كونيتيكت، أن غسل الأنف والفم بمحلول اليود يمكن أن يمنع الإصابة بفيروس كورونا.

ووجد الباحثون أن محلول اليود المطهر ( povidone-iodine (PVP-I) يمكن أن يقضي على فيروس كورونا المستجد في 15 ثانية فقط.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، بعد عدة تجارب في المختبر، وجد الباحثون أنه حتى تركيز 0.5 % من محلول اليود يمكنه أن يقضي على جسيمات كورونا في أقل من 15 ثانية.

ويقول الفريق: إن إجراء الغسيل باليود يمكن أن يمنع انتشار الفيروس من شخص إلى آخر ويمنع الحالات الشديدة، عن طريق تقليل كمية الفيروس الذي ينتقل إلى الرئتين.

وقد أثبتت الدراسات السابقة أن الأنف يحتوي على مستويات عالية من مستقبلات ( ACE-2) التي يستخدمها الفيروس لدخول جسم الإنسان وإصابة الخلايا البشرية.

ولذلك، ركزت العديد من التجارب السريرية على غسل الأنف كوسيلة للحد من هذا الوباء، الذي أودى بحياة حوالي مليون شخص حتى الآن في جميع أنحاء العالم.

وقد وجدت الأبحاث السابقة أن محلول اليود PVP-I كان فعالا في تدمير جسيمات الفيروس المستجد، بما في ذلك متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وبعد مقارنة اليود بكحول الايثانول، وجد الباحثون أن اليود أعلى كفاءة بفارق كبير في هذه الفترة الزمنية القصيرة.

وقال الباحثون: ”استخدام اليود كغسول للأنف قد يكون مفيدا للسكان عموما، حيث يساعد على منع انتشار الفيروس، ومع ذلك، من المرجح أن يكون أكثر فعالية عندما يتم تحت إشراف الطبيب“.

المصدر – صحيفة ارم نيوز – بتصرف

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: