وزير الرياضة يدشن أكاديمية «مهد» لاكتشاف المواهب الرياضية

الزيارات: 188
التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-imF

دشن الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، اليوم الإثنين أكاديمية «مهد» الرياضية التي تعد أكبر مشروع رياضي سعودي يكتشف ويطور المواهب من 6 سنوات في كل الألعاب بهدف صناعة جيل رياضي بطل.

وقال الفيصل خلال حفل التدشين: «بفضل دعم قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد برؤيته الطموحة التي تعتبر الوقود الحقيقي الذي يدفعنا إلى المضي قدمًا لتحقيق ما تطمح له المملكة، أيقنت أهمية إطلاق هذا المشروع الحلم، والذي سيكون هدفه الأول صناعة أبطال ينتزعون الذهب ويبهرون العالم ويجعلون وطنهم يفخر بهم».

اكتشاف المواهب

من جانبه قال عبدالله بن فيصل حماد، المدير التنفيذي لمشروع أكاديمية مهد الرياضية خلال كلمته الملقاة أثناء حفل الافتتاح «لدينا في السعودية أكثر من 1.7 مليون طالب وطالبة بالمرحلة الابتدائية، يمارسون الرياضة بمعدل ساعة أسبوعيًا، ولا يتم اكتشاف مواهبهم إلا بعد تجاوزهم سن الرابعة عشرة، وهذا العمر صعب لصناعة بطل رياضي، بينما يكمن دورنا في مهد باكتشاف هؤلاء الأطفال الموهوبين مع تدريبهم وصقل مواهبهم وزيادة ساعات الممارسة لديهم في الأكاديمية».

6  أقسام رئيسة

وتحتوي أكاديمية مهد على 6 أقسام رئيسة، أولها قسم اكتشاف المواهب وتقييمها بمختلف الرياضات عبر كشافين متخصصين في علم اكتشاف المواهب يجرون اختبارات مكثفة وفق معايير علمية، والقسم الثاني التدريب وهو يهدف إلى رفع عدد ساعات التدريب إلى 3 ساعات يوميًا صبح مساء، والثالث قسم تطوير الأداء الرياضي الساعي إلى تحسين المواهب من خلال قياسات الأداء مع توفير رعاية وتغذية صحية ونفسية بجانب مركز طب رياضي حديث.

آلية البحث عن المواهب

وتعتمد مهد في آلية البحث عن المواهب على طريقتين مختلفتين، الأولى من خلال المدارس الابتدائية بالاستفادة من إمكانيات أكثر من 10 آلاف معلم تربية بدنية تزامنًا مع جهود كشافي مهد الباحثين عن المواهب في المدن والمحافظات والقرى السعودية، بينما المرحلة الثانية تستقطب الموهوبين المرشحين بواسطة المعلمين والكشافين، ما يعني انضمامهم إلى مراكز اكتشاف الموهوبين البالغ عددها أكثر من 44 مركزًا رياضيًا مع مسح موهبة 1.7 مليون طفل بحلول عام 2025.

المصدر : صحيفة عاجل – بتصرف

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: