أحدث الأخبار

تهدف إلى نشر ثقافة الوعي المالي بين طلاب المرحلة الابتدائية الرياض تستضيف أول مسابقة من نوعها عالمياً تجمع بين الإبداع الفني والذكاء الاصطناعي انطلاقة من نهجها “القفزات الجريئة” Realme تدشن عملياتها في المملكة باطلاق ثلاثة طرازات متفوقة افتتاح مطعم صحّة الفاخر في فندق جراند حياة أبوظبي ومساكن لؤلؤة الإمارات مع شركتي راك السعودية وبندة بان جولف الامارتية «البخور الذكي» توقع عقد بيع وتسويق منتجاتها في المملكة والإمارات فورد رينجر نجمة سلسلة “أروع دروب القيادة” في منطقة الشرق الأوسط وزير الاسكان يزور مشروع اطلالة البحر بالمنطقة الشرقية دفع التعاون الاقتصادي الصيني السعودي نحو المسار السريع الأميرة مضاوي بنت محمد تعلن عن مؤتمر ألزهايمر الدولي الرابع خلال المؤتمر الصحفي مستشفى السعودي الألماني بالرياض ينضم إلى شبكة Mayo Clinic للرعاية الصحية الأول عالمياً في امتحانات أوكسفورد يحصل عليهاطالب مدرسة هورايزن الدولية بالصور.. وزير التعليم يتفقد بداية انطلاق الفصل الدراسي الثاني في الرياض

اختراع منتج أرباحه وصلت إلى 8 مليارات دولار والسبب مشاجرة بيض

التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-dkQ

تحولت بعض الأفكار البسيطة إلى مكونات أساسية في حياتنا اليومية من دون أن ندرك ذلك، مخلفة وراءها العديد من الأعمال التي قد غيرت حياة الكثيرين.

تناقل بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي قصة الاختراع الذي نسب إلى مالك صحيفة كندية يدعى جوزيف كويل، وهذا الاختراع كان عبارة عن فكرة بسيطة تحولت في النهاية إلى منتج لا نستطيع تخيل حياتنا من دونه اليوم، ألا وهو “كرتونة البيض” التي أصبحت الطريقة الأساسية لحفظ البيض في المحلات الغذائية.

وبدأ كويل بالتفكير بالموضوع بعدما رأى مشاجرة بين مالك فندق ومزارع، بسبب توصيل الأخير لشحنة البيض، ونصفها مكسور داخل السلة.
قام كويل بتجربة العديد من الأدوات من أجل صناعة اي شيء لحماية البيض من التكسر، وبدأ كويل بصنع النماذج التجريبية لمنتج يحمي البيض من الكسر، باستخدام صفحات الجريدة تارة والقش تارة أخرى، حتى قام بتجربة الكرتون ليكتشف الحل الذي تسبب بمحمية البيض التي نراها اليوم، كرتونة البيض، المصنوعة من الورق المقوى، التي تحتفظ بمكان مخصص لكل بيضة على حدة.

قرر كويل السفر إلى أمريكا الشمالية بعد ولادة فكرته التي تعود لأكثر من مئة عام، والترويج لاختراعه كرتونة البيض، عبر رسالة تضمنت للمزارعين: “أن هذا الاختراع سيوفر لكم أكثر بكثير من تكلفته”.

كويل لم يجني ثروة وذلك لأنه لم يكن مدير ناجح لأعماله، وبالرغم من نجاح اختراعه، ومن استفاد هو أصحاب المعامل التي خصصت لإنشاء هذه الكراتين وبكافة الأحجام ختى أصبحت تدر تجارة كراتين البيض 8 مليارات دولار سنويا، وهي بارتفاع مستمر في الأعوام الأخيرة، بسبب تزايد استهلاك البيض حول العالم.

المصدر : موقع Sputnik عربي.. بتصرف

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: