اخبار كل الصحفالسيارات

#شاهد ضرير يقود #تويوتا GT-86 على حلبة توب جير ويحقق زمن غير متوقع!


فقد الدكتور أميت باتل بصره بشكل مأساوي في عام 2013، وقبل ذلك كان يعمل كسائق استجابة لحالات الطوارئ، مما يعني أن فقدانه البصر حرمه أيضاً من واحده من أعظم متع حياته وهي القيادة.

لمحة إنسانية رائعة
أعطت تويوتا الفرصة مرة أخرى للدكتور باتل ليكون خلف عجلة القيادة مرة أخرى، في سيارة من طراز GT-86 معدّة خصيصاً لذلك الغرض وذلك بصحبة مدرب شجاع ليكون إلى جانبه، حيث قام باتل بلفة على مضمار توب جير الشهير.

روح الدكتور باتل الملهمة والتي لا تُقهر تظهر بشكل جلي في الفيديو المرفق، حيث يظهر بشكل صلب دون أن يلقي باللوم على أحد رغم فقدانه أهم حاسة بين الحواس الخمس، ويصف باتل في بعض الكلمات اليأس الذي كان يئن به قلبه إلا أنه كان يحدوه الأمل في أن يعود بصره مرة أخرى.

زمن غير متوقع
رغم كل ما يمر به باتل إلا أنه لديه موقف إيجابي مثير للدهشة، حيث يصف بكل شغف تفاصيل تجربة قيادة سيارة مثل GT-86 رغم فقدانه للبصر، وقال إنه كان قادراً على الشعور بكل شيء ويكأن السيارة تتواصل معه.

وكمشجع ومتابع لتوب جير، أعرب باتل عن أنه مثل جميع الأشخاص الذين ظهروا في البرنامج كان يريد تحقيق زمن أفضل، ولكنه على كل حال حقق هدفه والذي كان إتمام اللفة في أقل من دقيقتين، حيث أنهى مضمار السباق في زمن قدره دقيقة و46 ثانية، وبالطبع يُعد هذه وقت مثير للإعجاب لأي شخص ناهيك عن فاقد للبصر.

ختاماً، قال دكتور باتل أن ابنه البالغ من العمر عامين ونصف كان له بالغ الأثر لكي يظهر والده بهذه القوة، حيث أراد أن يوضح لصغيره أن كل شيء ممكن، وأنه كما استطاع أن يفعل ذلك، فإن أي شخص يستطيع أيضاً.

المصدر: سعودي اوتو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: