اخبار كل الصحف

سوق الخميس بالمجمعة أقدم الأسواق الشعبية يشكو الإهمال.. وينتظر اهتمام البلدية


كل الصحف-راشد العثمان
عبر عدد من اهالي محافظة المجمعة عن استيائهم مما يحدث لسوق الخميس من اهمال وتجاهل حيث يفتقد للنظافة وعدم الانارة ونقص الخدمات البلدية مما جعل الاقبال ضعيف جدا من الزوار اسوة بالمواقع التجارية الاخرى مطالبين بلدية محافظة المجمعة والغرفة التجارية بالإهتمام بسوق الخميس الذي يعتبر من اقدم الاسواق الشعبية 
وذكروا ملاحظات لعل اهمها انعدام النظافة حيث تغطي الاتربة والاخشاب المرمية الموقع مما يعطي لزائر أنطباع ان المكان مهجور منذ وقت طويل ؛ ومن الملاحظات ايضا ضعف الانارة الداخلية للسوق حيث تعتبر الركيزة الاولى في أي موقع تجاري 

وقد طالبت ” أم خالد ” بأغلاق السوق الداخلي وتخصيصه للنساء أو بوضع كاميرات مراقبة للمكان حيث ان  المكان مريب من الداخل وذلك لضعف الزوار ممايعيقنا كـتاجرات من مزاولة النشاط في المحل 
اما ” ام فواز ” فقالت : أبسط في هذا المكان منذ ٧ سنوات تقريباً وانارة مكاني في الممر تعتمد على صاحب محل البلاستك وعند اغلاقه لمحله اضطر لترك المكان .
وقالت الإعلامية خلود العضيلة ل” ” ان بلدية المجمعة تقوم بجهود في تقديم افضل الخدمات للاهالي على سبيل المثال لا الحصر احتفالات العيد والمهرجانات بالمقابل ليس من الصعب عليها ان تحل مشاكل سوق الخميس وانا على ثقة بأن المسؤولين قادرين على تلبية احتياجات الأهالي 
وعلقت احدى المتسوقات رفضت الافصاح عن اسمها قائلة : المكان يحتاج الى صيانة وإنشاء دورات مياه للنساء اضافة إكمال ما بدأ من اركان الالمنيوم للنساء التي تم عمل جزء منها في عهد رئيس البلدية السابق المهندس بدر حمدان ولكن لم تكتمل بل أهملت ولم يتابع أحد أمرها .
وأضافت لم نشاهد كذلك أي دور للغرفة التجارية من حيث تثقيف رائدات الاعمال وتوعية المجتمع وذلك بإقامة عدد من الدورات التدريبية وورش عمل للبائعات حيث يجهل الكثير من البائعات بأسعار البضائع ويتسبب ذلك في ارتفاع الاسعار وبالتالي عزوف الزبائن .

من ناحية اخرى تسائل عدد من المتسوقين عن العائق في الإهتمام بالسوق ومامدى الاستجابة لمطالبات المواطنين والمواطنات ؟
حيث يعتبرون سوق الخميس مكان استراتيجي لشريحة النساء خاصةٍ انه أقرب للسوق الشعبي ؛ فلماذا لايستثمر لصالح رائدات الأعمال والبائعات ؛ حيث انهم يعانون من التقصير من البلدية التي لم توفر لهن المكان المناسب والغرفة التجارية التي لم تطور رائدات الاعمال والبائعات حيث يحتجن الى التطوير والتدريب اضافة الى توعية وتثقيف المجتمع
اضافوا ماهو دور المجلسين المحلي والبلدي في تقديم هذه الخدمة لأهالي محافظة المجمعة ؛ وكذلك ماهو دور الغرفه التجاريه لرائدات الاعمال والبائعات في المستقبل ؟

فيما اختتموا حديثهم بمناشدة سمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود بتشكيل لجنة للوقوف على هذه المشكلة ومعالجتها لكي يتم تقديم افضل الخدمات البلدية لاهالي محافظة المجمعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: