اخبار كل الصحف

«بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» تنطلق من استراتيجيات تواكب «رؤية المملكة 2030»


* زيارات ميدانية للمدارس ولقاء الطلاب لتعريفهم بالصناعة وكسب المعرفة للتعامل مع أحدث التقنيات

الرياض – راشد السكران
اعتمدت «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» في أعمالها على استراتيجيات ومنظومات تواكب «رؤية المملكة 2030»، حيث تعتمد على مشاركة المسؤولية بين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والمنظمات غير الربحية، إضافة إلى أن أحد عناصرها الرئيسة هو المواطن، الذي رُسمت هذه «الرؤية» لأجله.

وتعد «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» وشركاؤها من أهم الداعمين للتعليم، وهذا يأتي تماشيا مع سعي المملكة العربية السعودية من خلال برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030 إلى نقل وتوطين المعرفة وتأهيل الكوادر الوطنية، ومن أهم مشروعاتها تشغيل وصيانة الطائرات المدنية والحربية والتقنيات الحديثة المصاحبة لها، وقد جاء دور «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» لتعمل على تدريب وتأهيل الشباب السعودي والعمل على إجادتهم للتدريب ليلتحقوا بأعمالهم في عدد من قطاعات الدولة التي تتطلب تدريبا وتأهيلا دقيقا.

كما تعد «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» واحدة من أهم الشركات الوطنية التي تسعى إلى توطين التدريب التقني وصيانة الطائرات العسكرية والمدنية منذ أكثر من عقدين من الزمن، ومنذ العام 1966م عملت بي أيه إي سيستمز -المعروفة سابقاً باسم الشركة البريطانية للطيران والفضاء- على تقديم منظومة شاملة تعنى بنقل التقنية والمعرفة إلى أرض المملكة العربية السعودية،وتأهيل الشباب السعودي ليكونوا قادرين على إدارة هذه المعرفة والتقنية محلياً،ومنذ ذلك الحين ساهمت بي أيه إي سيستمز الوطنية في تدريب آلاف المواطنين السعوديين في العديد من المجالات، لاسيما تلك المتعلقة بالقطاعات الفنية والهندسية وعلوم الطيران.

وبالإضافة إلى نقل التقنية وتوطين المعرفة وتدريب الشباب السعودي، فإن بي أيه إي سيستمز الوطنية تقوم بدور ريادي من خلال توفير مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات المقدمة لعدد من القطاعات العسكرية في المملكة، تتضمن الإلكترونيات المتقدمة والحلول الأمنية وتكنولوجيا المعلومات.

التعاون الجامعي

ومن هذا المنطلق أطلقت الشركة فكرة برنامج «التعاون الجامعي»، الذي يعد من البرامج الوطنية الرائدة التي ابتكرتها الشركة وشركاؤها في المملكة، وهو عبارة عن اتفاقيات متعددة مع ست جامعات سعودية، وهي: جامعة الملك سعود، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، جامعة تبوك، جامعة الطائف، جامعة الأميرة نورة، وجامعة الفيصل. ويركز البرنامج على دعم التعليم وطلاب وطالبات الجامعات عن طريق إقامة محاضرات متخصصة في المجالات الهندسية والإدارية والسلامة والبيئة، إضافة إلى الشراكة مع الجامعات لإقامة مناسبات لتكريم مشروعات لتخرج الممميزة، وإتاحة الفرص التدريبية للطلاب والطالبات في مقار الشركة، سعيا لتوفير التطوير بشكل أكبر أمام الشباب السعودي بما يفتح له آفاقا أرحب لدخول سوق العمل.

برنامج سفراء

وتسعى «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» إلى الإسهام في رفع مستوى التوعية لدى الطالب السعودي في المرحلة الثانوية بأهمية العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات(STAM) من خلال برنامج سفراء وما تشكله هذه المعارف من أهمية كبرى في حياتنا اليومية.

تأتي هذه المبادرة بالتعاون مع أهم المؤسسات الوطنية والتي عرفت بإسهاماتها الرائعة والمميزة في الخدمة المجتمعية ألا وهي مؤسسة الملك فيصل الخيرية.

حيث ستعمل «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» وشركاؤها في المملكة مع مؤسسة الملك فيصل الخيرية على تقديم برنامج تثقيفي يسهم في تحفيز الشباب السعودي بأهمية المهارات التقنية والعلوم الهندسية التطبيقية التي تقدمها الشركة مثل برنامج صيانة الطائرات ومهارات التعامل مع الدوائر الكهربائية ومهارات تصنيع قطع غيار الطائرات الاستهلاكية سواء المدنية أو العسكرية.

حيث ستقوم مجموعة مختارة من منتسبي الشركة بالتعاون مع مؤسسة الملك فيصل الخيرية بترتيب زيارات ميدانية للمدارس ولقاء الطلاب وتعريفهم بهذه الصناعة وتشجيعهم على دخولها والمنافسة على كسب المعرفة للتعامل مع أحدث التقنيات، مما سيمكن الشباب السعودي في دخول سوق العمل الفني والتقني في المستقبل، وتعد هذه المبادرة إسهاما من مؤسسة الملك فيصل الخيرية و مجموعة شركات «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» لتمكين الشباب السعودي بالفرص الواعدة في سوق العمل مما يتماشى مع أهداف برنامج التحول الوطني وصولاً للرؤية الوطنية 2030.


وجرت الخميس الماضي مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين كل من مؤسسة الملك فيصل الخيرية وقعها نيابة عن المؤسسة سمو الأمير/ منصور بن سعد آل سعود الأمين العام المساعد للمؤسسة والدكتور / عبد اللطيف بن محمد آل الشيخ الرئيس التنفيذي لشركة بي أيه إي سيستميز السعودية للتطوير والتدريب، حيث من المقرر انطلاقة برنامج سفراء مع بداية العام الدراسي المقبل بإذن الله تعالى.

توظيف وتدريب

وتسهم «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب»، في تنمية المجتمع السعودي من خلال توظيف وتدريب وتطوير الموظفين السعوديين، حيث تركز الشركة بشكل قوي على برامج التدريب التي تنمي مهارات العمل، وتضع العاملين في أدوار وتحديات جديدة وصعبة، إضافة إلى ذلك، فإنها تقوم باستثمارات مميزة في قطاع التعليم على نطاق أوسع، من خلال تشجيع الاهتمام وتوفير الفرص في بحوث العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

كما تعمل «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» على القيام بدورها في نقل وتوطين المعرفة من خلال تأهيل أفضل الكوادر البشرية السعودية ومناقشة أهم التحديات أمام تحقيق أهداف الرؤية الطموحة، وتعد «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» الذراع التدريبي لشركة BAE SYSTEMS البريطانية المتخصصة في مجالات الدفاع والأمن والطيران، حيث أبدت «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» التزامها بتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، بوضع استراتيجية تهدف إلى مواكبة زيادة عدد السعوديين الملتحقين بالتدريب التقني والمهني من 104 آلاف طالب إلى 950 ألف طالب، وتوفر الشركة أدوات تعليمية احترافية وفريدة من نوعها في مقرها بالرياض الذي تتجاوز مساحته 20 ألف متر مربع، ويحتوي على 60 فصلاً دراسياً كل هذا من شأنه أن يسهم في دخول الشباب السعودي إلى سوق العمل وتحقيق رؤية المملكة الطموحة.

وعن تدريب الشباب السعودي على طائرات منوعة مثل طائرة تايفون، وتوزيع الطلاب السعوديين على برامج متخصصة وعلى طائرات معينة وبرامج خاصة للتعامل مع نوع معين من الطائرات.

يؤكد د.عبداللطيف بن محمد آل الشيخ الرئيس التنفيذي في بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب أن التدريب يتم من خلال منظومة من الأجهزة التدريبية وأنظمة المحاكاة الحقيقية للطائرات العسكرية والمدنية، واكتمال تلك المنظومة بوصول طائرة السسنا المدنية، ويبدأ الطلبة السعوديون التدرب على تلك الطائرات، عندما قامت بي إيه أي سيستمز بإنهاء المنظومة التدريبية لصيانة الطائرات بالمملكة والشروع بتدريب الطلبة السعوديين على صيانتها بشقيها العسكري والمدني.

تكريم المميزين

وتنظم «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» وشركاؤها في كل عام حفلا سنويا لتكريم الموظفين الذين يحققون إنجازات استثنائية على مستوى الشركة، بحضور كبار المسؤولين بالشركة بالسعودية، وكذلك كبار المسؤولين في «بي أيه إي سيستمز السعودية» في المملكة المتحدة كريس برودمان، وتوزيع العديد من الجوائز على الفائزين مثمنة لهم جهدهم والتزامهم الذي أهلهم للفوز.

ونظير هذا التكريم فإن الموظفين يتميزون في أداء عملهم لأن مفهوم العمل لديهم لا ينحصر في القيام بمهامهم الوظيفية فقط، بل يتعدى ذلك إلى تقديم ابتكارات وإبداعات جديدة للمجال الذي يعملون فيه، وهذا ماتسعى له الشركة بحرصها على رعاية منتسبيها المميزين وتقديم الحوافز والجوائز التقديرية وفي مختلف المناسبات، والشركة تعتمد هذه الجوائز بشكل سنوي ليس في المملكة فحسب، ولكن في سائر مواقع الشركة حول العالم.

• للمزيد من المعلومات عن «بي أيه إي سيستمز السعودية للتطوير والتدريب» يرجى التواصل مع إدارة العلاقات العامة أو التواصل على البريد الإلكتروني:

Sdt.communction@baesystems.com

المصدر : جريدة الرياض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: