اخبار كل الصحفالرياضة

قصة التونسية والكويتية المتسببتين في سحب ترخيص النادي النسائيّ


الرياض
فريق التحرير
بعد ساعات قليلة من قرار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بسحب ترخيص أحد المراكز الرياضية النسائية في الرياض؛ بسبب إعلان ترويجي له “مخلّ بالآداب”، بدأت تظهر تفاصيل أكثر عن قصة الإعلان الخادش للحياء، والذي نفذته تونسية وكويتية.

البداية مع الإعلان الترويجي، الذي حمل صوت إحدى شهيرات السناب شات، وهي (ح. ب – كويتية الجنسية)، وتقدم في النادي النسائي بحي لبن في الرياض، قبل أن تتوجه بالكاميرا نحو بطلة العالم في (الكيك بوكسينج)، والتي تحمل الجنسية التونسية أيضًا.

وما إن تم تداول الإعلان بشكل موسَّع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى اتخذ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ قرارًا حاسمًا بسحب ترخيص المركز الرياضي النسائي، لما حمله إعلان ترويجي له من “مشاهد مخلة بالآداب العامة وخادشة للحياء”.

ولم يتوقف قرار “آل الشيخ” عند هذا الحد؛ بل وجّه بمنع المدربة التي ظهرت في المقطع واستبعادها بصورة فورية، بالإضافة إلى تحويل ملف المركز والمسؤولين عنه للجهات الأمنية للتحقيق معهم ومع من أسهم في إنتاج المقطع ونشره، واتّخاذ الإجراءات اللازمة تجاه هذه التجاوزات.

أما سعود القحطاني، المستشار بالديوان الملكي بمرتبة وزير، فأعاد التغريد بالقرار المنشور على حساب تركي آل الشيخ بخصوص هذا النادي؛ والذي حمل تعليق: “لن نتساهل في هذا الأمر”.

المصدر: عاجل السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: