اخبار كل الصحف

دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تطلق المرحلة الثانية من برنامج المطبخ الإماراتي

20 فندقاً إضافياً تنضم إلى البرنامج، وتدريب الطهاة على إعداد الأطباق الإماراتية مع ابتكار قائمة من الأطباق الهجينة الجديدة

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي المرحلة الثانية من برنامج المطبخ الإماراتي، وذلك استجابة للنتائج الإيجابية التي حققها والترحيب الكبير به سواء من الجمهور أو من الشركاء والجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة والضيافة في الإمارة.
يهدف برنامج المطبخ الإماراتي، الذي دشنت الدائرة مرحلته الأولى عام 2020، إلى تسليط الضوء على فنون الطهي الإماراتي وإتاحة المجال أمام السياح والمقيمين للاستمتاع بها من خلال مجموعة من العروض الخاصة علاوة على تدريب طهاة الفنادق على إعداد الأطباق الإماراتية.
وشهدت المرحلة الأولى من برنامج المطبخ الإماراتي، حصول 30 فندقاً في أبوظبي على شهادة “المطبخ الإماراتي”، ينضم إليها أكثر من 20 فندقاً في المرحلة الثانية، التي تتضمن تدريب طهاة هذه الفنادق عن بُعد على يد الشيف الإماراتية خلود. ويستضيف “منتجع وفلل السعديات روتانا” تصوير سلسلة مقاطع الفيديو التدريبية التي تشرح خلالها الشيف خلود الوصفات والنكهات الإماراتية بما في ذلك حلوى اللقيمات والمجبوس.
وقال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “يجسد نجاح برنامج المطبخ الإماراتي مدى اهتمام المقيمين والسياح على حد سواء باستكشاف المزيد من التجارب الأصيلة المستوحاة من الثقافة الإماراتية العريقة. وبينما يحظى البرنامج بإقبال كبير، يشكل دعم الشركاء من قطاع السياحة والضيافة ركيزة أساسية للمضي قدماً في تطويره وتوسيع نطاق فعالياته وعروضه. ونسعى إلى زيادة عدد الأطباق الإماراتية التي تقدمها المنشآت الفندقية في العاصمة أبوظبي حتى يتمكن الجمهور من تذوقها والتعرف على نكهاتها ومكوناتها، وارتباطها بهويتنا الثقافية وتقاليدنا التي تمنح الجميع الترحيب وكرم الضيافة الإماراتية”.
تحتفي المرحلة الثانية من البرنامج بالتنوع الثقافي للمجتمع الإماراتي عبر ابتكار قائمة من الأطباق الهجينة التي تجمع بين الوصفات الإماراتية والأطباق الكلاسيكية من مختلف أنحاء العالم. ويقدم هذه الباقة من التجارب الاستثنائية عدد من أبرع الطهاة في المطاعم المفضلة في العاصمة الإماراتية، ومنها “فوكيتس أبوظبي” في “اللوفر أبوظبي”، و”بنجاب جريل” في “الريتز-كارلتون أبوظبي جراند كانال”، و”أوزمو لاونج آند بار” في “هيلتون أبوظبي” جزيرة ياس.
في إطار تجارب “المطبخ الإماراتي”، استحدث مطعم “أوزمو” طبقاً هجيناً جديداً يجمع بين حلوى البراوني الكلاسيكية والتمر الإماراتي، يزينها فتات بثيثة التمر التقليدية.
من جهتها، أشارت الشيف خلود إلى أن الطهي الإماراتي يحمل أهمية وجدانية إضافية لارتباطه بذكريات الماضي والطفولة السعيدة وتعلم أسرار المأكولات التقليدية من الأمهات والجدات.
وقالت الشيف خلود: “يروي كل طبق قصة، وكل قطعة منه تجسد جانباً من هذه القصة التي أود مشاركتها مع الزملاء الطهاة والجمهور بصفة عامة. ويشرفني أن أكون جزءاً من برنامج المطبخ الإماراتي، وأن أحظى بهذه الفرصة للتعريف بأحد عناصر الهوية الثقافية الإماراتية عبر شرح أساليب إعداد وتقديم المأكولات التقليدية وتدريب طهاة الفنادق عليها. وأطمح إلى المساهمة في إضافة المزيد من الأطباق الإماراتية إلى قوائم المطاعم والفنادق في مختلف أنحاء العالم لتنال التقدير الجديرة به”.
يذكر أن فعاليات المرحلة الثانية من برنامج المطبخ الإماراتي تستمر حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل، حيث يمكن الاستمتاع بالعروض الخاصة وقائمة الأطباق الهجينة في المطاعم المشاركة لفترة محدودة حتى 30 نوفمبر 2021.
للحصول على المزيد من المعلومات عن برنامج المطبخ الإماراتي وعروض الأطباق الهجينة، يمكنكم زيارة: visitabudhabi.ae/campaign/emirati-cuisine وvisitabudhabi.ae/campaign/emirati-fusion.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى