منوعات

استشاري في “عناية”: أسباب كثيرة لـ”هشاشة العظام” والكشف المبكر يقي من تبعاتها

قال الدكتور بشير العنزي استشاري جراحة العظام في مستشفى “رعاية” الوطني: إن هشاشة العظام، هي اعتلال شائع يصيب العظام ويجعلها هشة وأقل قوة من الطبيعي وأكثر عرضة للإصابة بالكسور في عدة أماكن، كالرسغ، والعمود الفقري، والحوض وهو الأكثر خطرًا؛ حيث تزيد نسبة خطر الوفاة من 12% إلى 20% خصوصًا عند الرجال.

وأضاف العنزي، أن من أعراض هشاشة العظام كسور العمود الفقري، وتعتبر الأكثر شيوعًا؛ خصوصًا في الفقرات الصدرية، وكسور الرسغ التي تعتبر أكثر شيوعًا لدى النساء في سن اليأس وتحدث نتيجةً للسقوط، ويمكن أيضًا حدوث الكسور في أماكن أخرى وأكثر خطورة كالحوض.

وأشار إلى أن هشاشة العظام تعود إلى أسباب أولية مثل: قصور الغدد التناسلية وهو أهم سبب أولي لدى المتقدمين في العمر، ومما يسرع في حدوثه التقليل من أكل الأغذية الغنية بالكاليسوم، وقلة التعرض للشمس ونسبة فيتامين “د” في الدم. وإلى أسباب ثانوية تحدث نتيجة لمرض محدد مثل: بعض الأورام الخبيثة، والالتهاب الرئوي والقصور الكلوي المزمن، وتناول بعض الأدوية مثل الكورتيزون وبعض مضادات التشنجات، وارتفاع نسبة الكوليسترول في البول وعدم الحركة لفترة طويلة.

ولفت “العنزي” إلى أن أهمية الكشف المبكر عن هشاشة العظام تكمن في تجنب الإصابة بالكسور وعلاج الشعور بأعراض نقص فيتامين “د” كالخمول والشعور بالكآبة وتقلب المزاج. ويمكن الكشف عنها عن طريق (مقياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث) (DEXA) وهو عبارة عن أشعة سينية ترسل باتجاه العظام ويتم اختبار مدى امتصاص العظام لهذه الأشعة، ويتم علاج هشاشة العظام عن طريق تغيير نمط الحياة والعلاج بالأدوية حسب كل حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى