أخبار العالم

واشنطن تجمد أرصدة أفغانية بمليارات الدولارات

جمدت الحكومة الأمريكية والاحتياطي الاتحادي مليارات الدولارات من الاحتياطيات الأفغانية، وفقاً لتقارير إعلامية.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن مطلعين على الأمر طلبوا حجب أسمائهم أن الإجراء محاولة لمنع حكام أفغانستان الجدد، في إشارة إلى حركة طالبان، من مليارات الدولارات بعد أن سيطرت الحركة المسلحة على البلاد.

وقال رئيس البنك المركزي الأفغاني أجمل أحمدي، الذي فر، بعد وصول طالبان إلى السلطة، على تويتر أمس الأربعاء، إن حوالي 7 مليارات دولار من الاحتياطيات محتجزة في البنك المركزي الأمريكي.

وأضاف أحمدي، أن هناك ملياري دولار آخرين يُستثمران في أماكن أخرى على الصعيد الدولي.

وقال: “لأن طالبان لا تزال على قوائم العقوبات الدولية، فمن المتوقع تجميد هذه الأصول، ولن تكون في متناول طالبان”.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، ألغت شحنات كبيرة من الدولارات المتجهة إلى أفغانستان في الأسبوع الماضي في الوقت الذي كان يستعد فيه مسلحو طالبان للسيطرة على كابول.

ونقلت الصحيفة عن مطلعين على الأمر أن الولايات المتحدة تمنع طالبان أيضاً من الوصول إلى الحسابات الحكومية التى يديرها مجلس الاحتياط الاتحادي والبنوك الأمريكية الأخرى، وتعمل على منع الحركة من الحصول على احتياطيات بحوالى 500 مليون دولار، فى صندوق النقد الدولي.

وأفادت الصحيفة نقلاً عن مسؤول في إدارة بايدن، أن “أي أصول للبنك المركزي للحكومة الأفغانية في الولايات المتحدة لن تكون متاحة لطالبان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى