إحباط مؤامرة لاختطاف حاكمة ميشيغان الأمريكية

0 0

 

قال ممثلو الادعاء أمس الخميس إن السلطات قبضت على 13 بينهم سبعة رجال ينتمون لجماعة ولفيرين وتشمن المسلحة، لصلتهم بمؤامرات لاحتجاز حاكمة ولاية ميشيغان رهينة ومهاجمة مبنى كونغرس الولاية في الولايات المتحدة.

وجاء في شكوى جنائية أمام محكمة اتحادية في ميشيغان أن الجماعة كانت تهدف إلى اختطاف غريتشن ويتمير، وهي ديمقراطية، وكانت هدفاً دائماً لانتقادات الرئيس الجمهوري دونالد ترامب قبيل انتخابات الرئاسة في 3 نوفمبر.

وذكرت الشكوى أن المتآمرين المزعومين ناقشوا في وقت ما تجنيد قوة قوامها 200 فرد لاقتحام مبنى الكونغرس في لانسنغ واحتجاز رهائن، لكنهم تخلوا فيما بعد عن الخطة لاختطاف ويتمير من منزلها أثناء عطلتها.

وفي مؤتمر صحافي اتهمت ويتمير ترامب بتشجيع الجماعات المتطرفة مثل جماعة “الرجال المرضى والمنحرفين” التي استهدفتها، وضربت مثالاً برفضه إدانة الجماعات المتعصبة للعرق الأبيض في المناظرة الرئاسية الأخيرة أمام منافسه الديمقراطية جو بايدن.

وقالت ويتمير: “عندما يجتمع قادتنا مع الإرهابيين المحليين ويشجعونهم ويؤيدونهم فإنهم يضفون صفة الشرعية على أفعالهم وهم متواطئون، لسنا أعداء بعضنا البعض”.

وحذرت مذكرات أمنية داخلية في الأشهر الأخيرة من تشكيل المتطرفين المحليين تهديداً لأهداف متعلقة بالانتخابات، ما يمثل مبعث قلق تفاقم بسبب جائحة فيروس كورونا، والتوتر السياسي، والاضطرابات المدنية، وحملات التضليل الخارجية.

وقال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي كريستوفر راي في جلسات استماع بالكونغرس في سبتمبر إن وكالته تحقق في أمر متطرفين محليين بينهم عنصريون بيض وجماعات مناهضة للفاشية. وقال راي إن أكبر جزء من التحقيقات كان مع الجماعات المتعصبة للعرق الأبيض.

وقال المدعي العام الأمريكي للمنطقة الغربية بولاية ميشيغان أندرو بريغ إن مكتب التحقيقات الاتحادي علم عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن جماعة تناقش “إطاحة عنيفة” بحكومة ميشيغان، ما أثار تحقيقاً استمر أشهراً واعتمد على مصادر سرية داخل الجماعة.

وأضاف أن مجموعة من 6 أشخاص وهم آدم فوكس، وباري كروفت، وتي غاربن، وكاليب فرانكس، ودانيل هاريس، وبراندون كاسيرتا يواجهون اتهامات اتحادية، وعقوبة السجن مدى الحياة إذا أدينوا بمحاولة خطف ويتمير.

وقال بيرغ: “ناقش فوكس وكروفت خاصة تفجير عبوات ناسفة لصرف انتباه الشرطة عن منطقة المنزل، كما تفقد فوكس الجانب السفلي من جسر طريق سريع في ميشيغان بحثا عن أماكن لوضع متفجرات”، في إشارة إلى التخطيط لاستهداف منزل ويتمير.

وأضاف أن سلطات إنفاذ القانون قبضت على عدد من المتآمرين المزعومين “عندما كانوا يجتمعون على الجانب الشرقي من الولاية لتجميع الأموال لشراء المتفجرات وتبادل المعدات التكتيكية”.

وكشفت وزيرة العدل في ولاية ميشيغان دانا ناسل اتهامات إضافية ضد سبعة من جماعة ولفيرين وتشمن المسلحة للاشتباه في انتهاكهم قانون الولاية لمكافحة الإرهاب بالتآمر لاختطاف الحاكمة ونشر العنف.

 

كل الصحف ـ الوئام بتصرف

 

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: