تفاصيل: قرابة 270 ألف اتصال تلقاها مركز صحة 937 عن #كورونا

0 0

 

بلغ مجموع المكالمات الواردة لمركز صحة 937 خلال شهر سبتمبر هذا العام 1955944 مكالمة، حيث قدمٌ المركز خلالها 597228 استشارة طبية، و 476835 استفساراً وذلك خلال الفترة نفسها.

وأبانت وزارة الصحة أن المركز قام بحجز 410849 موعداً لدى مراكز الرعاية الصحية الأولية، فيما تلقى 136691 بلاغاً، إضافة إلى تلقيه 269815 استفساراً يخص فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

ويعمل في المركز أكثر من 3000 موظف أخصائي خدمة عملاء وطبيب عبر القنوات المختلفة “هاتفية، تواصل اجتماعي، البريد الإلكتروني، التطبيقات الإلكترونية، الدردشة الفورية في موقع الوزارة” .

ويقوم المركز بتقديم خدمة الاستشارات الطبية مع أطباء أكفاء، وخدمة حجز المواعيد للمراكز الصحية الأولية، وخدمات مواعيد عيادات الإقلاع عن التدخين، وكذلك الدعم التقني لتطبيقات وزارة الصحة الإلكترونية، وخدمة الإحالات الطبية وطلبات العلاج، وخدمة الشكاوى والبلاغات، وخدمة استقبال الاقتراحات والأفكار الإبداعية، إضافة لخدمة الاستفسارات العامة، ومتابعة المعاملات .

ويُعد المركز أحد مراكز الاتصال التي تعمل ضمن الإدارة العامة لمراكز الإتصال في وزارة الصحة إلى جانب مركز متخصص بقطاع الأعمال وكذلك مركز متخصص بخدمات منسوبي الوزارة .

ويعمل المركز على مدار اليوم بكل قنواته التالية “الاتصال الهاتفي على الرقم الموحد 937 – تويتر @saudimoh937 – البريد الإلكتروني937@moh.gov.sa – الدردشة الفورية الموجودة في موقع وزارة الصحة الرسمي – تطبيق اشارة لذوي الإعاقة السمعية ” الصم وضعاف السمع “- الشات بوت (الدردشة التفاعلية) عبر واتساب المركز على الرقم920005937 .
يذكر أن مركز اتصال الصحة 937 يواصل تقديم خدماته للمستفيدين.

حيث إنه صوت المستفيد والمجتمع، ويعمل وفق منهجيات الارتكاز والمحورية حول المستفيد لتقديم جميع الخدمات ولا يقف دوره على تلقي الاتصالات فقط، بل يتابع ويتحقق من إغلاق البلاغات والشكاوى ويقيس الرضا، ويرفع مقترحات التحسين.

ويقوم كذلك بتحليل البيانات وتقديم الإحصائيات والتوصيات بما يكفل تحسين الخدمات، وتقديم حلول إبداعية لضمان تقديم أفضل الخدمات وبما يدعم تطوير الخدمات والأعمال، ويدعم التطبيقات الإلكترونية المقدمة من وزارة الصحة.

 

كل الصحف ـ الوئام بتصرف

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: