أحدث الأخبار

الشهراني : جائحة كورونا سبب رئيسي في زيادة الاقبال على النباتات والتشجير داخل وخارج المنازل انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السنوي الثاني عشر لسرطان الثدي سيسكو تطلق حلول مستشعرات إنترنت الأشياء لتبسيط الوصول للبيانات وتعزيز الأمن جولب” شريك استراتيجي لنظام رصد في برنامج نقاط البيع للصيدليات فورد رينجر تتألق بمقصورتها المتينة المصممة لتحدي أصعب الظروف والاستخدامات تعاون ويسترن ديجيتال و Dropboxلتسريع تثبيت البنية التحتية المتطورة والرائدة للسحابة لتلبية احتياجات مستخدمي الإنترنت في عصرنا الحالي شركة الدانوب تختتم حملة للطهي بمشاركة خاصة من أشهر الطهاة بالمملكة أعلنت شركة هواوي اليوم عن نتائج أعمالها للأرباع الثلاثة الأولى من عام 2020. إطلاق سلسلة “ريلمي 7” في المملكة بأسرع شاحن من نوعه وبجودة عالية لشهراني: جائحة كورونا سبب رئيسي في زيادة الاقبال على النباتات والتشجير داخل وخارج المنازل حياة الطبيعة عبارة عن قرية ريفية مصغرة تضم أكثر من ١٠٠٠ نبته وشجرة وزهره باختلاف انواعها واحجامها ومناخاتها المنتدى العالمي لتحديات الملكية الفكرية يحفز على الاقتصادات القائمة على الابتكار ومواجهة الجوائح العالمية الإدارة العامة للتشغيل والصيانة تقدم أحدث التقنيات للمسجد الحرام

بالفيديو.. تعرفوا على مزارع أهين فصنع سيارات لامبورجيني

الزيارات: 929
التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-fiF

صحيفة كل الصحف -راشد العثمان

خلال ستينيات القرن الماضي، اعتبرت فيراري من قبل الأغلبية أبرز مصنّع للسيارات الرياضية الفخمة، حيث كان هناك إقبال كبير عليها من قبل أغلب أثرياء العالم.

وفي يوم من الأيام جاء الزبون المزارع فيروتشيو لامبورغيني يشكو من كلتش سيارته الذي يتعطل باستمرار، ومبديا بعض الملاحظات على مؤسس فيراري، حول نقائص سياراته وتقديم بعض النصائح ليتجاوزها.إنزو فيراري (enzo ferrari)، فاستاء منه إنزو فيراري ومن مقترحاته ونهره مؤكدا أن المشكلة في السائق وليست السيارة فهو لايعرف إلا قيادة الجرار،. كما أكد أنه في غنى عن نصائح سائق الجارات، وأثارت هذه الكلمات القاسية والمسيئة غضب لامبورغيني، عندما نعته بالجاهل في مجال السيارات.

ولم يتردد لحظة واحدة في استغلال هذه الإهانة ليحول عشقه للسيارات إلى عمل رسمي، حيث قام بعدها بإنتاج سيارة Lamborghini 350 GTV، والتي عرضت خلال تشرين الأول/أكتوبر 1963 بمعرض تورينو للسيارات، قبل أن تباع منها 13 نسخة سنة 1964 عقب تغيير اسمها إلى 350 GT وحقق فيروتشيو لامبورغيني ثروة طائلة من خلال تسويق وبيع سياراته، وقرر مواصلة تحدي مؤسسة فيراري، التي أهين على يد صاحبها.

واتجه فيروتشيو نحو إنتاج السيارات الرياضية الفخمة، معتمداً على أفضل التقنيات. فبعد تأسيسه لمصنعه بمنطقة سانت أغاتا بولونييزي ببلدية بولونيا الإيطالية، أعلن رسمياً عن نشأة ما عرف بمؤسسة Automobili Ferruccio Lamborghini قبل أن يقدم لاحقاً على التعاقد مع المهندس الإيطالي، جيوتو بيزاريني (giotto bizzarrini)، وهو نفس المهندس الذي عمل لصالح فيراري في وقت سابق، لتزويده بأفضل المحركات. كذلك تعاقد مع المهندسين دلارا وستانزاني بهدف الحصول على بقية القطع اللازمة لتشهد سيارات لامبورغيني رواجاً عالمياً سريعاً وتتحول تدريجياً إلى عدو شرس ومنافس حقيقي لمؤسسة فيراري على مستوى الأسواق العالمية.

جزء من المصدر : العربية بتصرف

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: