العقوبات البديلة في دور الملاحظة ذات نفع كبير على الأحداث وتخفض العدوى السجنيّة

التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-dEu

قدمت 28 منشطاً في ستة مجالات للنزلاء الحاليي

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع

أكدت دار الملاحظة الاجتماعية بالرياض أن نظام رعاية الأحداث الجديد الذي أقره مجلس الوزراء عام 1439هـ أسهم بشكل كبير في البت سريعاً في أغلب قضايا الأحداث المودعين، وكما أسهم بشكل كبير في خفض أعداد النزلاء في دور الملاحظة الاجتماعية، إضافة إلى أن العقوبات البديلة التي نص عليها النظام ذات نفع كبير على الحدث وتخفض من العدوى السجنيّة.

وقال مدير دار الملاحظة الاجتماعية بالرياض الأستاذ فهد بن عبدالله القميزي خلال زيارة ملتقى إعلاميون مبادرون بمشاركة فريق ورود نوارة التطوعي أن الدار التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، نظمت خلال الأسابيع الماضية، عدداً من البرامج المنوعة استهدفت 200 طالب من الأحداث الموقوفين داخل الدار لقضاء محكومياتهم.

وأضاف خلال اللقاء الذي حضره رئيس المسؤوليّة الاجتماعية والبرامج والأنشطة عبدالعزيز بن عبدالله المحسن ورئيس القسم الاجتماعي رزحان بن علي الشهري أن البرامج التي بلغ عددها 28 منشطاً جاءت بالتعاون مع مؤسسات دار الفراسة ومكتب الدعوة والإرشاد بالسلي والروضة والربوة ولجنة التنمية الاجتماعيّة الأهلية في النظيم والجنادريّة في ستة مجالات.

وقال “القميزي” إن المجالات الستة كانت البرامج الدينية، البرامج الثقافية، الدورات التدريبية، الدورات المهنية، الأمسيات الشعرية والإنشادية ومكتب الخدمات الاجتماعيّة النفسية.

وأشار “القميزي” إلى أن وحدة الخدمات الطبية تقدم عددا من الخدمات الطبيه في العياده العامه للحالات الجدد وكافة النزلاء وكذلك رعاية طبيب الأسنان على مدى3 أيام في الأسبوع، وممرضين أحدهما على مدارس الساعة، وكذلك وحدة الخدمات الاجتماعيه والنفسية – التي يُشرف عليها مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين المؤهلين – بقسميها الداخلي لملاحظة وحل سلوكيات النزلاء داخلياً ووحدة أخرى وقت العمل الرسمي مرتبطة بوقت دوام الإدارة والقاضي.

واختتم إنه متاح لأولياء الأمور زيارة ابنائهم النزلاء، حيث زيارة الآباء يوم الجمعة من 4 – 5 عصراً، وزيارة الأمهات يوم السبت من 4 – 5 عصرا، وتم توقيع اتفاقيات مع فرق تطوعيّة لإلحاق النزلاء بعد خروجهم بموافقة ولي الأمر “الرعاية اللاحقة” إضافة إلى المعسكرات الشتويّة والصيفيّة.

من جانبه أوضح رزحان الشهري رئيس القسم أن البرامج الدينية اشتملت على حلقات تحفيظ القرآن الكريم للدارسين، وحلقات التحفيظ للأميين (تلقين)، والمحاضرات الدينية والتوعوية كل سبت بعد العشاء والندوات بالتعاون مع مستشفى الأمل وبعض مكاتب الدعوة والإرشاد.

وأضاف أن البرامج الثقافية اشتملت على شذرات من السيرة، هكذا أسلموا (باستضافة اثنين من دعاة الجاليات، زيارة نجوم قناة المجد (همثون) حسن بن رفدة ومنصور الفايز، مشاركة
الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العقيد سلطان الجبرين والنقيب وليد الشيباني، ومشاركة فريق نخبة وطن التطوّعي (هكذا يعيش العظماء).

وأبان “الشهري” أنه يتم الاهتمام بالجانب التعليمي للنزلاء من خلال مدرسة الدار للمراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية في الفترة الصباحية وفتح فصول لغير الدارسين في فترة العصر لزيادة تعليمهم وتثقيفهم ليعودوا أكثر إنجازاً بعد خروجهم من الدار .

يشار إلى أن الدورات التدريبية جاءت كما يلي: دورة للمدرب علي العبدالكريم بعنوان “صناعة التفاؤل وقيادة الذات”، دورة للمدرب سليمان الرضيّان بعنوان “دوائر التغيير العشر”، دورة للمدرب حسن الظافري في “الثقة بالنفس”، ودورة للمدرب أحمد الفهد في “الإلقاء بثقة”.

كما قدم العديد من الدورات الأخرى للمتخصصين في المجالات التربوية والاجتماعية والنفسية منهم الدكتور صالح التويجري والمستشار خالد مال الله من دولة الكويت والأستاذ محمد الطشة من إدارة تعليم الخرج.

واشتملت الدورات المهنيّة على دورة الفن التشكيلي بالرمل الملون، دورة الحرق والنحت على الخشب، دورة صيانة الجوال، دورة صيانة الكمبيوتر، دورة الكهرباء المنزليّة، دورة الخط العربي، فيما جاءت الأمسيات الإنشاديّة والشعريّة لبرنامج الواقع (زد رصيدك 6) والبرامج الرياضية في دوري كرة القدم والطائرة واليد وتنس الطاولة.

الجدير بالذكر أن “إعلاميون مبادرون” ملتقى تطوعي يقوم عليه صحفيون متخصصون في مختلف الوسائل الإعلامية السعودية، ويستهدف المسؤولية الاجتماعية في القطاعات العام والخاص والخيري، ويعمل تحت مظلة الجمعية الخيرية لتطوير العمل التنموي “تنامي”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: