نقلة نوعية في قطاع الطاقة السعودي تستقطب اهتمام العالم في معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية

التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-d9N

@ استثمارات الطاقة والتحول الرقمي والطاقة المتجددة تتصدر جدول أعمال المؤتمر

صحيفة كل الصحف – راشد العثمان

تتوجه أنظار قطاع الطاقة العالمي إلى المملكة العربية السعودية مع استضافة الرياض للمعرض والمؤتمر المتخصصين بقطاع الطاقة، والذي سيسهم برسم آفاق قطاع الكهرباء في المملكة خلال العقد القادم.

وتستمر فعاليات معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية السنوي، الذي يستقطب مشاركة العديد من المورّدين والمبتكرين والخبراء وقادة الفكر العالميين ومزودي الخدمات، حتى 21 نوفمبر الجاري في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بدعم من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وغرفة الرياض وغيرها من الجهات المعنية.

وسعى مجتمع قطاع الطاقة العالمي لتحويل التطلّعات إلى واقع عبر إدراك الفرص الاستثمارية الكبيرة التي ولّدها التغيير الجذري لهذا القطاع في المملكة الّذي أتى تماشياً مع رؤية السعودية 2030 لتطوير قطاع طاقة متكامل ومتنوّع، والمنافسة لاغتنام حصّة من هذه الاستثمارات التي تقدر بمليارات الدولارات.

وقال ديب كاراني، مدير المعرض لدى ’إنفورما ماركتس‘، الجهة المنظمة للفعالية: “جذب المعرض اهتماماً كبيراً ومشاركةً هائلةً على الرغم من كونه في نسخته الثانية فقط، إذ استقطب مشاركين من مختلف أنحاء العالم لتحديد التوجّه المستقبلي لقطاع الطاقة في المملكة وتأثيره على أعمالهم واستثماراتهم. والتحدي أمامنا كبير، حيث تشير أبحاثنا إلى حاجة المملكة لاستثمارات تبلغ 500 مليار ريال سعودي (133 مليار دولار أمريكي) والتي تسعى حكومة المملكة إلى تخصيص قسم منها لقطاع الطاقة المتجددة، والذي يتوقع أن يستقطب استثمارات تزيد عن 90 مليار دولار أمريكي. ويتمتع سوق الطاقة الشمسية وحده بإمكانات هائلة لإنتاج أكثر من 40 جيجا واط وفق مخططات رؤية السعودية 2030”.

وخصصت ’إنفورما ماركتس‘ جناحاً خاصاً ضمن معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية تحت اسم ’الطاقة المتجددة العربية‘ نظراً للأهمية البالغة لهذا القطاع. ويغطي هذا الجناح مصادر الطاقة المتجددة وإدارة الطاقة بالإضافة إلى حلول التخزين المبتكرة التي تقدمها علامات محلّية وعالمية.

ويتضمن المؤتمر رفيع المستوى الذي يركّز بمعظمه على الطاقة البديلة والتحول الرقمي وتنويع مصادر الطاقة لجنة تضم ممثلين وزاريين من الأردن والكويت وخبراء استدامة من أوروبا بالإضافة إلى قادة قطاع الطاقة السعودي الخاص والعام.
ويتزامن معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية مع تنفيذ الشركة السعودية للكهرباء للعديد من المبادرات في قطاع الطاقة وتقديمها لفرص استثمارية تعيد تنشيط المصنعين والموردين المحليين، إضافةّ إلى جذب الشركات والمصانع الخارجية لتجعل المملكة مركزاً رئيسياً في قطاع توليد الكهرباء في المنطقة، حيث ستتم خصخصة أكثر من ثلثي أصول قطاع توليد الكهرباء في السعودية لزيادة مشاركة القطاع الخاص في مجال توليد الطاقة والذي يقع ضمن أهداف برنامج التحول الوطني 2020. وسيتحدث محمد أزيد المالكي، محلل تطوير الأعمال في الشركة السعودية للكهرباء، في المؤتمر عن ذلك.

وأشارت الجهات العارضة كشركة الثليم للخدمات المتكاملة، إلى نقطة مهمة تتمثّل بالحاجة إلى رفع مستوى وعي المستهلكين حول مصادر الطاقة المتجددة. وعلّق على ذلك كارلوس ريفيرو، من قسم تطوير أعمال الطاقة المتجددة في الشركة قائلاً: “يشهد القطاع بشكل عام تغيرات كبيرة، ولكن ينبغي أن يقدم صناع القرار وواضعو السياسات بعض التأكيد على أهمية هذا التطور، إذ يجب أن يصل فهم هذا النّظام إلى مختلف فئات الجمهور”.

بينما رأى آخرون أن مسؤولية توجيه طموحات الدولة في مجال الطاقة المتجددة يقع على عاتق الشركات الرائدة في هذا القطاع. حيث قال عارف آجا، مدير شركة ’سجور إنيرجي الهند‘ الخاصة المحدودة: “تتحمل الجهات الرائدة في قطاع الطاقة مسؤولية تحقيق هذا التحول والتغيير بشكل سلس ويسير قدر الإمكان. ونحن نعمل بالتعاون مع غيرنا من المستشارين على دعم مثل هذه الجهود لتكون هذه التغييرات مستدامة وتعود ومربحة وترتكز على التطور والنمو”.

وأشار علي الغمّاس، مدير قطاع الطاقة الشمسية في شركة ’ديم سولار‘، إلى أن انتقال المملكة السريع نحو تبني مصادر الطاقة المتجددة مع تزايد الطلب الذي من شأنه جذب المستثمرين مستقبلاً، وقال: “تتطلع المملكة في رؤيتها إلى احتلال المرتبة السادسة عالمياً في إنتاج الطاقة، وسيشجع هذا التغيير رجال الأعمال على الاستثمار في قطاع الطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية”.

وعلق كاراني من ’إنفورما ماركيتس‘: “يقام هذا المعرض المثالي في الوقت المناسب والمكان الأنسب في حين يسهم المؤتمر بتحفيز نقاشات رفيعة المستوى، يضاف إليها إبرام عدد من الشراكات واتفاقيات التوريد المهمة خلال المعرض”.

ويهدف معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية إلى دعم أهداف رؤية السعودية 2030 وخطط السعودة. ويُقام المعرض بتنظيم من شركة ’إنفورما ماركتس‘، التي تدير محفظة واسعة من الفعاليات المتخصصة في مجالات الرعاية الصحية والعقارات ومعارض الطاقة في المملكة.

-انتهى-

حول معرض “الشرق الأوسط للكهرباء السعودية”:
يوفر معرض “الشرق الأوسط للكهرباء السعودية” للممولين ومطوري المشاريع العالميين منصةً متميزة للتواصل مع المصنّعين والمطورين السعوديين المحليين بهدف تعزيز الاستثمارات ضمن سوق الطاقة الأضخم والأهم في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، إضافةً إلى دعم جهود المملكة الرامية لأن تصبح مركزاً رائداً على مستوى القطاع. وتُقام الفعالية تحت رعاية وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية.
وفي نسخته السنوية الثانية، سيحتضن المعرض طيفاً واسعاً من الهيئات التنظيمية والخدمية، والمؤسسات البلدية، والمقاولين المتخصصين بمجالات الأعمال الهندسية والمشتريات والبناء، والتجهيزات الكهربائية والميكانيكية وتجهيزات السباكة؛ جنباً إلى جنب مع العديد من المقاولين الفرعيين، وخبراء تكامل النُظُم، والشركات الاستشارية، وشركات البحث والتطوير، ووسائل الإعلام التجارية واتحادات الصناعة وغيرها من الجهات ذات الصلة.
www.middleeastelectricitysaudi.com
ملاحظات للمحررين: للمزيد من المعلومات حول معرض “الشرق الأوسط للكهرباء السعودية”، يرجى التواصل مع:
محمد عكاوي،
مدير العلاقات العامة، ’إم سي إس أكشن‘
البريد الإلكتروني: mohammad.a@actionprgroup.com
هاتف: 2960 390 4 971+
جوزيه دولكا
مدير المجموعة لشؤون العلاقات العامة، ’إنفورما ماركتس‘
البريد الإلكتروني: josse.dulka@informa.com
هاتف: 2753 407 4 971+

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: