برامج البنك الأهلي نظمت “سعادة أهالينا” التي تجوب 14 مدينة حول المملكة للمسؤولية المجتمعية

التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-d1h

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع

في إطار مسؤوليته المجتمعية، وضمن حملة سعادة أهالينا التي انطلقت هذا العام خلال شهر رمضان المبارك، واستمرارا لمساعيه في إسعاد عدد من فئات المجتمع، يطلق البنك الأهلي المرحلة الثانية من حملته التطوعية السنوية يوم 11 نوفمبر الجاري، والتي تستهدف 14 مدينة ضمن 5 مناطق مختلفة حول المملكة، تتضمن المنطقة الوسطى والغربية والشرقية والشمالية والجنوبية، عبر 14 مبادرة تطوعية متنوعة لعدد كبير من فئات المجتمع، بهدف نشر السعادة والإحسان والترابط المجتمعي.

وتشير بسمة الجوهري، رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي (أهالينا) أن الحملة هذا العام تحمل فكرا مختلفا، وهو ما يميزها عن انطلاقتها الأولى بالعام الماضي، والتي تزامنت مع شهر رمضان المبارك، والتي حرصنا من خلالها على إطلاق حزمة من المبادرات التي تتناسب مع خصوصية الشهر الفضيل.

وتستكمل الحملة انشطتها هذه المرة من خلال سلسلة من المبادرات التطوعية التي تتناسب مع كل مدينة من المدن الأربعة عشر المستهدفة، وبمشاركة مئات المتطوعين من كافة أنحاء المملكة، جنبا إلى جنب مع موظفي البنك الأهلي، حيث نسعى لتقديم كل ما يفيد المجتمع، ويدخل السعادة على قلوب عدد من الفئات الغالية على قلوبنا، كالأيتام، والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن، وعمال النظافة، وأبناء التوحد وغيرهم، بالإضافة إلى عدد من المبادرات الأخرى كتشجير المدارس، وتجميل الأحياء، وتنظيف الحدائق، وتجهيز المساجد، وتقديم كسوة الشتاء والسلال الغذائية لمحتاجيها، وغيرها من المبادرات الاجتماعية، من أجل نشر روح التكافل والإخاء، وإدخال السعادة على قلوب أهالينا في كل مكان.

وتشمل حملة “سعادة أهالينا” التي تنطلق خلال أيام 3 مدن في المنطقة الغربية هي: جدة والطائف والليث، و3 في المنطقة الوسطى هي: القصيم والرياض والخرج، وفي الجنوبية: الباحة وأبها، وفي الشرقية: الخبر والأحساء والقطيف والجبيل، كما تشمل أيضا مدينة حائل بالمنطقة الشمالية، بالإضافة إلى المدينة المنورة. وسوف تخصص لكل مدينة عددا من المبادرات التي تناسبها حسب احتياجها.

الجدير بالذكر أن البنك الأهلي يعد أول جهة في القطاع الخاص يمنح موظّفيه في حالة العمل التطوّعي ما يعادل 30 ساعة عمل مدفوعة الأجر سنويا، كما يعد أول جهة في القطاع الخاص من حيث تكريس طاقات موظفيه لتوسيع أثر القطاع غير الربحي وبناء قدراته، من خلال إطلاق برنامج تطوع المحترفين، والذي نفّذ خلال عام 2018م، 57 مشروعا تطوعيا، قام بها 155 متطوّعا ومتطوعة من موظفي البنك، كما قدم استشارات تنوّعت مجالاتها بين تقني ومالي وإداري وتسويقي بلغ إجمالي الساعات التطوعية لتنفيذها 1041 ساعة، لصالح 33 جمعية ومؤسسة خيرية في 10 مدن سعودية، وبقيمة اقتصادية تعادل 350 ألف ريال.

بالإضافة الى مبادرات التطوع العام والتي شارك فيها أكثر من 750 متطوع ومتطوعة من موظفي البنك الأهلي بما يعادل 3237 ساعة تطوعية من خلال 21 فعالية حول المملكة خلال العام الماضي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: