مملكة البحرين تستضيف الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب خلال نوفمبر القادم

التعليقات: 0
https://wp.me/p9kuhK-cIP

@ الملتقى يجمع تحت مظلته مجموعة من أصحاب التأثير وصنّاع القرار لمناقشة مواضيع الثورة الصناعية الرابعة في العالم العربي

صحيفة كل الصحف – راشد الصانع وراشد السكران

تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل مملكة البحرين، تستعد المملكة لاستضافة الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب تحت شعار “الاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي”، والدورة الثالثة من المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار بين 11 و13 نوفمبر 2019.

ويقام مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بتنظيمٍ ودعمٍ من غرفة تجارة وصناعة البحرين واتحاد الغرف العربية وجامعة الدول العربية والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين.

وستكون هذه الدورة بمثابة منصة لتحفيز الاستثمار في ريادة الأعمال والابتكار الرقمي والثورة الصناعية، حيث تجمع تحت مظلتها أهم الجهات في القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى المستثمرون والاقتصاديون للتعاون على النهوض بواقع الثورة الصناعية الرابعة والابتكار الرقمي في الدول العربية.وسيسلط المؤتمر في دورته 18 الضوء على ما يرافق الثورة الصناعية الرابعة من فرص وتحديات في القطاعين العام والخاص. مع التركيز على أهمية مواكبة الواقع الجديد وأبرز الابتكارات والتطورات العالمية التي تُحدث نقلات نوعية في مختلف القطاعات والمجالات.

وفي كلمته في المؤتمر الصحفي، قال محمد عبدالجبار محمود الكوهجي، النائب الثاني للرئيس، غرفة تجارة وصناعة البحرين: “تجسّد البحرين نموذجاً يحتذى به للدولة الداعمة للأعمال، إذ توفر مناطق حرّة دون أي قيود، وتسمح بالملكية الأجنبية الكاملة في مختلف الأنشطة والمجالات، فضلاً عن انخفاض التكاليف التشغيلية فيها. كما أنها أول دولة خليجية تستغني في اقتصادها عن الاعتماد على النفط، لتصبح اليوم الاقتصاد الأكثر تنوعاً واستدامة، ومركزاً مالياً رائداً في المنطقة”.
وأضافة الكوهجي : “يشهد عالمنا، في ظل الثورة الصناعية الرابعة، تغيرات جذرية تلامس مختلف المجالات والمفاهيم الاجتماعية والاقتصادية، تتخطى نطاق التطورات التكنولوجية التدريجية. وتمثل فرصة لدعم ومساعدة مختلف الأطراف المعنية، من القادة وصناع القرار والسكان من مختلف الشرائح والدول، على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في بناء مستقبل يعود بالنفع على كل البشر بدون استثناء، ويتمحور حول الإنسان قبل كل شيء. لذلك يقتضي اغتنام هذه الفرصة التحلي برؤية استشرافية لا تقف عند الجوانب التكنولوجية فحسب، وإنما تهدف أيضاً إلى تمكين أكبر عدد ممكن من الناس كي يكونوا أصحاب تأثيرٍ إيجابي في محيطهم، من مستوى العائلة وحتى مستوى الشركات والمجتمعات بأسرها”.

واختتمت الكوهجي: “لهذه الأسباب سيتمحور تركيز الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب حول تأثير الثورة الصناعية الرابعة على العالم العربي. وسيكون من دواعي سرور غرفة تجارة وصناعة البحرين أن تدعو جميع المهتمين من المنطقة والعالم إلى استكشاف ومناقشة الفرص والتحديات لتحديد أفضل السبل الممكنة للاستفادة من الواقع الجديد في بناء غدٍ أفضل”.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة 1500 مشاركاً من شتى أنحاء العالم بينهم نخبة من الخبراء، كصناع القرار السياسي والجهات التنظيمية ورواد الأعمال والمستثمرين ولفيف من الشخصيات المؤثرة العالمية وغيرهم من الخبراء في المجال.

علاوةً على ذلك، ستشتمل أبرز فعاليات المؤتمر هذا العام على تنظيم رالي ريادة الأعمال للدول العربية، وهو مسابقة مصممة خصيصاً لتشجيع ومساعدة جميع طلاب الجامعات العرب على تحويل أفكارهم التجارية المبتكرة إلى شركات ومشاريع ناشئة. وستوفر هذه المسابقة للطلاب فرصة مميزة لإحداث تأثيرٍ إيجابي وملموس في المجتمع عبر تسخير الابتكارات التكنولوجية وتحقيق المنفعة الاقتصادية في ذات الوقت.

وسيتم دعوة الطلاب من الدول العربية لاستعراض أفكارهم التجارية المبتكرة، مع إمكانية الترويج لها أمام فريقٍ من الخبراء المختصين. وستساهم الجهات الراعية والشريكة للمسابقة في تكريم الطلاب على جهودهم ودورهم الفعال في إلهام وتعزيز مفاهيم الابتكار وريادة الأعمال. وسيتم الإعلان عن أسماء 3 فائزين من المنطقة خلال فعاليات المؤتمر في نوفمبر 2019، حيث سيحصلون على جائزة نقدية مجزية لمساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى أعمال ومشاريع.

من جهة ثانية، ستُقام فعاليات الدورة الثالثة من المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار في مملكة البحرين بالتزامن مع انعقاد مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بين 11 و13 نوفمبر 2019. فهو يقام بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية وغرفة تجارة وصناعة البحرين.

ومواصلةً للنجاح الذي حققته دوراته السابقة، تنعقد دورة هذا العام من المنتدى تحت شعار “تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال ريادة الأعمال والابتكار”، مع التركيز بشكل خاص على “تسخير إمكانات الثورة الصناعية الرابعة في الاقتصاد الرقمي”.

وسيسلط المنتدى العالمي لروّاد الأعمال والاستثمار 2019 الضوء على أهمية الابتكار لمواكبة التطور الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع مناقشة الفرص والتحديات المرتبطة ببلوغ هذه الأهداف، ولا سيما في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى.

وسيقدم المؤتمر بمشاركة النخبة الواسعة المدعوة من المتحدثين والخبراء وروّاد الأعمال والمستثمرين والأكاديميين وممثلي المؤسسات المالية وكبار المسؤولين، فرصة للحضور للتعرف على مختلف التطورات والعلوم والطرق والمهارات التي تمكنّهم من المساهمة في الثورة الصناعية الرابعة وما تحدثه من تحوّلات نوعية، مع تشجيعهم على اعتماد الابتكار التكنولوجي كوسيلة للارتقاء بواقع الريادة والإنتاجية.

نتطلع قدماً إلى لقائكم في شهر نوفمبر المقبل خلال فعاليات الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب تحت شعار “الاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

%d مدونون معجبون بهذه: